لماذا الإبتلاء وانا بصلي وقت بوقت

لماذا الإبتلاء وانا بصلي وقت بوقت

2 المراجعات

ادخل جوه نفسك كده و شوف  نوعية الإبتلاء إللي عندك هتلاقيه في الآية الكريمة

[ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص ‏من الأموال والأنفس والثمرات ]

اي حد فينا مبتلي بواحده أو أكثر.

و لمن صبر البشري
[ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ۝ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ۝ أُوْلَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ

ايوه دا اول طريق 👌🏼

📌
أول ما أنت توبت لله و دخلت في العهد  و بدئت تتذوق حلاوة التوحيد و بدئت ترتاح نفسيا من تعب و مشقة الخروج من النفس الأمارة بالسوء و تدخل في المرحلة التالية و هي مرحلة النفس اللوامة

و لا تدري ما يخبيه لك إبليس اللعين أنه فخ البلاء فجاءة تلاقي إبتلاء وقع علي دماغك

نفسك تقولك هو انا يعني اول ما اصلي و اعرف ربنا يحصل معايا كده 😭

دا انا و انا مبصليش مكنش بيحصل معايا كده  !
مش فعلا هو ده حديث نفسك ؟!

الرد عليها بسيط في نقطتين 👌🏼

📌
النقطة الأولي هتلاقيها في كتاب الله
[قل لا تمنوا علي إسلامكم بل الله يمن عليكم أن هداكم للإيمان إن كنتم صادقين]

خلي بالك انت قاطع شوط كبير بالإيمان بالله بس خلي في بالك أن الهداية دي من ربنا مش شطاره منك أنت ممكن تقلب في لحظة

📌
النقطة الثانية هتلاقيها في الآية الكريمة
[وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم ۖ مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ]

يعني ربنا بيغسلك و  ينظفك من الذنوب اللي عليك و بيطهرك منها علشان تصبر و ترضي و تحتسب و تدعوا و تتقرب و تنتظر نصر الله [ ألا إن نصر الله قريب ] و يرفع الله عنك البلاء

كده بقي انت دخلت معايا جوه دائرة الإبتلاء و فهمت أنك مبتلي و أنك لازم تصبر و تشكر و تحتسب و كمان تقرب من ربنا أكثر و تصلي و تقراء قرآن بهدف العبادة و أنسي الإبتلاء هتلاقي ربنا رفع عنك البلاء و هتلاقي ربنا أعطاك أفضل ما أعطي السائلين كما ورد في الحديث

(من شغله ‏ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطى السائلين)

بس انا لسه بعمل الصح و برجع أعمل الغلط ؟🤔

هقولك كمل علشان أنت في النفس اللوامة و دوائها الإستغفار أغلط و قاوم و أستغفر ربك أنت لا تعلم ماذا يخبى لك الله في خزائنه قال تعالي
[ فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا (10) يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ]

نصيحة : لا تحتقر ذنب فقد يأتي عليك اليوم و تكون أنت فاعله 
من عاب بالذنب إبتلي به 
أقف مع نفسك و أفهمها و فهمها أيه الصح و إيه الغلط

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

6

متابعين

19

متابعهم

1

مقالات مشابة