ما قصة الحجر الأسود

ما قصة الحجر الأسود

0 المراجعات

قصة أصل الحجر الأسود


يوجد في زاوية الكعبة حجر عجيب يعرف بالحجر الأسود. وبحسب الروايات القديمة فإن هذا الحجر نزل من الجنة أثناء بناء الكعبة على يد إبراهيم وإسماعيل. في الأصل، كان يمتلك بياضًا مشعًا تجاوز حتى أنقى أنواع الحليب. وقد وصفها البعض بأنها ياقوتة بيضاء، وهي من الجواهر الثمينة الموجودة في عالم السماء. وفي مسند أحمد روى ابن عباس أن الحجر كان أبيض كالثلج، فاظلم شيئاً فشيئاً بسبب ذنوب المشركين. ويمكن العثور عليه اليوم في الركن الجنوبي من الكعبة المشرفة، ويرتفع عن سطح الأرض بحوالي متر ونصف. يتميز هذا الحجر ذو الشكل البيضاوي باللون الأسود المحمر ويبلغ قطره ثلاثين سنتيمترا. وحفاظاً على قدسيته، تم وضع إطار فضي عرضه عشرة سنتيمترات حوله.
 

قصة بناء الكعبة ووضع النبي للحجر الأسود

تم بناء الكعبة فى زمن نبى اللله غبراهيم ونبى الله اسماعيل وانه فى عصر قريش كان بها تصدع مما جعل اهل قريش يشعرون بالخوف

ان تهدم وتم اتخاذ قرار من زعماء قريش بان تهدم الكعبة ويتم بنائها من جديد وادركت قريش ان فى ذلك شرف كبير وحين تم الانتهاء من بناء الكعبة لم يبقى سوئ وضع الحجر الاسود وكان حامل الحجر الاسود يكون له شرف كبير وكان كل قبيلة تريد ان تنول هذا الشرف العظيم 

وكان هناك صراع كبير بينهم كاد ان يتطور الى قتال بينهم لذا قال رجل منهم امر حكيم اول رجل يخرج علينا يحكم بيننا فى هذا الامر وكان النبى محمد اول من يخرج اليهم فامر برفع الحجر الاسود على قطعة قماش وان يقوم كل زعيم بمسك طرف منها حتى الوصول الى مكان الحجر ثم قام النبى محمد بوضع الحجر بيده فكان هذا الشرف من نصيب نبينا الكريم

قصة سرقة الحجر الأسود

وكان الحجر الأسود محط اهتمام جميع القبائل العربية، وكان له احترام كبير. وكانوا يتنافسون على شرف خدمة البيت، وكان البيت في ولاية قريش، فغارت قبيلة عياض من ذلك، وأرادت الكيد على قريش وحرمانهم من هذا الشرف العظيم، فسرقة الحجر الأسود. في الليل ووضعه على قاعدة التمثال. ناقة وخرجوا بها من مكة، فلما خرجت الناقة من مكة صلت ولم تتحرك، فدفنوا الحجر على حدود مكة. [7] وكانت معهم امرأة من خزاعة رأت المكان الذي دفن فيه الحجر، وأخبرت قومها به، فغضبت قريش جدًا من ذلك، فساومتها خزاعة. ولو أظهروا موضع الحجر كان لهم ولاية البيت. ففعلت قريش ذلك، وبقيت ولاية البيت في يد خزاعة حتى جاء قصي بن كلاب جد الرسول الخامس، ورد ولاية البيت إلى قريش.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

1

متابعين

1

متابعهم

1

مقالات مشابة