مناقشة فى معجزة الإسراء والمعراج ؟؟؟ ( 4 ) والأخير

مناقشة فى معجزة الإسراء والمعراج ؟؟؟ ( 4 ) والأخير

0 المراجعات

لا يشهد أحد جبريل عليه السلام وهو ينزل بالقرآن على رسول الله صلى الله  عليه السلام

إذن المسألة المطروحة هنا مسألة إيمانية  أي إخبار بغيب وليست مسألة مشاهده  ورسول الله صلى الله عليه وسلم له معجزات حسية كثيرة منها ٠٠٠ 

نبع الماء من بين أصابعه الشريفة وظلله الغمام وهو في سفره بالصحراء  ووضع يده في طعام قليل فكفى جيشا بأكمله

 وطلب الكفار منه أن يدعو الله سبحانه وتعالى أن يشق لهم القمر فدعا الله وانشق القمر كأية وغير ذلك من المعجزات الحسية

فهل أمن الكفار عندما رأوا هذه المعجزات ؟؟ لم يؤمنوا وقالوا ساحر سحر أعين الناس ٠

 والله سبحانه وتعالى يقول في كتابه العزيز ( وَمَا مَنَعَنَآ أَن نُّرْسِلَ بِٱلْـَٔايَـٰتِ إِلَّآ أَن كَذَّبَ بِهَا ٱلْأَوَّلُونَ ۚ  ) الإسراء ٥٩

وهكذا نرى أن الآيات الكونية ٠٠٠

لم تجعل الناس يؤمنون بل أخذوا يفسرونها حسب اهواءهم ٠٠٠فثمود قوم صالح مثلا طلبوا من نبيهم أن يخرج لهم من الصخرة ناقة 

فلما استجاب لهم الله لم يؤمنوا فعقروها ٠٠٠ وموسى عليه السلام حينما انشق له البحر بعصاه وعبره بنى إسرائيل 

وشاهدوا فرعون وجنوده وهم يغرقون كان أول شيء فعلوه أنهم وجدوا قوما بعد العبور مباشرة يعبدون الأصنام فعبدوهم 

(  وَجَـٰوَزْنَا بِبَنِىٓ إِسْرَٰٓءِيلَ ٱلْبَحْرَ فَأَتَوْا۟ عَلَىٰ قَوْمٍۢ يَعْكُفُونَ عَلَىٰٓ أَصْنَامٍۢ لَّهُمْ ۚ قَالُوا۟ يَـٰمُوسَى ٱجْعَل لَّنَآ إِلَـٰهًۭا كَمَا لَهُمْ ءَالِهَةٌۭ ۚ ) الأعراف ١٣٨

وهكذا نرى أن المعجزات التي خص بها الله سبحانه وتعالى أنبياءه لم تجعل إلا قليلا من الناس يؤمنون 

ولكن الله سبحانه وتعالى أراد أن تكون معجزة الإسراء دليلا إيماني يبقى إلى يوم القيامة 

لأن رسالة رسول الله صلى الله عليه وسلم  باقية إلى يوم القيامة فجعلها غيبا عليه دليل مادى  حتى تناقش بالعقل 

وتكون مدخلا للأيمان فنحن مثلا لم تر الجراثيم إلا حديثا ولكنها كانت موجودة منذ بداية الخلق وعدم علمنا بها لم يبطل مهمتها في الكون

 وهذا ما حدث ٠

 المعجزة تمت غيبا ولكن عليها أكثر من دليل عقلي ورسول الله صلى الله عليه وسلم ذهب وعاد في ليلة واحدة 

وكان الرد العقلي على ذلك أن الله هو الذى أسرى برسوله٠

ومحمد صلى الله عليه وسلم لم يدع أنه هو الذى اسرى بنفسه !!

اذن القدرة هنا منسوبة لله جل جلاله هذه واحدة والدليل العقلي الثاني أنهم قالوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم صف لنا المسجد الأقصى 

وهنا لنا وقفه فلو كانت قريش تعلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سافر الى بيت المقدس ولو مرة واحدة ما سألوه هذا السؤال ؟!

ولكنهم كانوا على يقين أنه صلى الله عليه وسلم لم يذهب الى المسجد الأقصى في حياته ولكنهم طلبوا أن يصفه لهم كنوع من التعجيز قال رجل منهم أنا أعلم الناس ببيت المقدس 

فأخبرني كيف بناؤه وهيئته ؟

فرفع الله سبحانه وتعالى المسجد الأقصى الى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال بناؤه كذا وكذا واخذ يصفه وصفا دقيقا 

اذهل الحاضرين ثم قالت له قريش  صف لنا ماذا رأيت في الطريق ؟

فقال أنى مررت بقافلة لكم في مكان كذا وان جملا قد ضل منهم وأن القافلة يتقدمها جمل لونه اسود 

وأنها ستصل الى مكة في شروق يوم كذا فخرجوا ينتظرون وصول القافلة انتظروا طول الليل حتى اشرقت الشمس 

فصاح أحدهم الشمس اشرقت ورد عليه آخر والقافلة وصلت وكان يتقدمها الجمل الأسود الذي وصفه لهم رسول الله عليه وسلم 

وبقى هناك سؤال وهو الله سبحانه وتعالى لا زمن عنده فلماذا استغرقت معجزة الإسراء زمنا ؟ 

ألم يكن الحق جل جلاله قادرا على أن يسرى برسوله صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى في لحظة 

نقول أنه جل جلاله كان قادرا على ذلك ولكن لا بد ان نفهم ان لكل خلق من خلق الله قانون فالبشر لهم قوانين تختلف عن قوانين الجن 

فالجن مثلا لأنه مخلوق من نار يستطيع أن يتحرك أسرع ويستطيع أن يتشكل بأشكال مختلفة 

ولكن الله سبحانه وتعالى رحمة بنا قد جعل كل من يتشكل بقانون يحكمه هذا القانون ولذلك اذا تشكل الجن في صورة إنسان أو كلب 

وأطلقت عليه الرصاص قتل لأنه خاضع لقانون البشر أو الحيوان الذي تشكل به ٠ 

وكذلك الملائكة وكل خلق الله لهم قوانينهم الخاصة فنحن بطبيعة قانوننا البشرى لا نستطيع ان نفعل شيئا في لا زمن بل لا بد لكل حدث من زمن 

ولذلك اقتضت بشرية الأحداث التي سيراها رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الطريق بين مكة وبين القدس أن يتم الإسراء في زمن وان يستغرق وقتا ٠

(  لِنُرِيَهُۥ مِنْ ءَايَـٰتِنَآ ۚ إِنَّهُۥ هُوَ ٱلسَّمِيعُ ٱلْبَصِيرُ  ) الإسراء ١

نجد أن الله سبحانه وتعالى قد حدد مهمة الإسراء من مكة الى بيت المقدس وهي أن يرى رسول الله صلى الله عليه وسلم من آيات ربه 

وكلمة الآيات لا تقال على كل شيء موجود وإنما تقال على الموجود العجيب 

فيقال آية في الجمال أو آية  في الذكاء و الآيات التي رآها رسول الله صلى الله عليه وسلم قسمان : آيات أرضية وهى ما تحدثنا عنه سابقا ٠٠٠ والآيات السماوية وأراد الله سبحانه وتعالى أن يؤكد لرسوله صلى الله عليه وسلم بالغ رضاه عنه وأراه من آيات السماء 

ما عرف منه مدى رضاء الله عنه صلى الله عليه وسلم لأن محمد صلى الله عليه وسلم من أولي العزم من الرسل 

وأن كل ما يلقاها من كفر أهل الأرض وعنادهم ليس غضبا عليه من الله سبحانه وتعالى  وذلك حين كذبوه وقذفوه بالحجارة أدموا قدميه الشريفتين ٠

 إذن لكل مخلوق من مخلوقات الله سبحانه وتعالى قوانينه التي تختلف عن قوانين غيره من المخلوقات التي تحكمه 

فلا تخرج من إطارها إلا بإذن الله ولكى نقرب هذا المفهوم فلنرجع إلى قصة سليمان عليه السلام حين أراد إحضار عرش بلقيس ملكة سبأ قبل أن تصل الملكة الى مجلسه 

وكانت بلقيس ملكة سبأ قد غادرت مملكتها في طريقها الى سليمان 

ويروى لنا القرآن الكريم هذه القصة فيقول (  قَالَ يَـٰٓأَيُّهَا ٱلْمَلَؤُا۟ أَيُّكُمْ يَأْتِينِى بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِى مُسْلِمِينَ  ) النمل٣٨

من هم الملأ الذين كان يخاطبهم سليمان ويطلب منهم أن يأتوه بعرش ملكة سبأ ؟

وهم كما في الآية الكريمة ( وَحُشِرَ لِسُلَيْمَـٰنَ جُنُودُهُۥ مِنَ ٱلْجِنِّ وَٱلْإِنسِ وَٱلطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ ١٧ ) النمل ١٧

اذن هم من الجن والأنس وغيرهم فهل عندما تكلم سليمان

وطلب إحضار عرش ملكة سبأ قام إنسان وقال أنا سأحضره ٠٠٠ لا ٠٠٠ سكت الانس جميعا لأن هذا الطلب فوق قدرة قوانينه وهل تكلم الجن على إطلاقهم؟

لا ٠٠٠ سكت الجن الضعيف والذى تكلم هو عفريت من الجن أي من اقوى الجان واقدرهم ؟

 ماذا قال العفريت ؟ 

يقول الله سبحانه وتعالى (  قَالَ عِفْرِيتٌۭ مِّنَ ٱلْجِنِّ أَنَا۠ ءَاتِيكَ بِهِۦ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ ۖ وَإِنِّى عَلَيْهِ لَقَوِىٌّ أَمِينٌۭ ٣٩) النمل ٣٩

وكيف تصدى عفريت الجن لذلك لان قوانينه تتيح له أن يسبق البشر وحدد المدة انها قبل ان يقوم سليمان من مجلسه 

وكم يستغرق مجلس سليمان ؟

ساعه او ساعتين ٠٠٠ المهم ان عفريت الجن في هذه المدن المحددة سيأتي بعرش ملكة سبأ إلى مجلس سليمان 

وهنا برز تحد آخر من الذى عنده علم من الكتاب ٠٠ إنسان أعطاه الله سبحانه وتعالى وهو الأدنى في قوانينه خصوصية تجعله أقدر من الأعلى قانونا 

وذلك حتى نعرف ان القوانين لا تحكم أراده الله سبحانه وتعالى ولكن أراده  الحق سبحانه وتعالى هو خالق هذا القوانين (   قَالَ ٱلَّذِى عِندَهُۥ عِلْمٌۭ مِّنَ ٱلْكِتَـٰبِ أَنَا۠ ءَاتِيكَ بِهِۦ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ ۚ) النمل ٤٠

وهكذا أعطى الله سبحانه وتعالى من الخصوصية لأنسان ما جعله يتفوق على من هم اعلى منه فى قوانين الخلق ويفعل ما لا يستطيعون ان يفعلوه وذلك بعلم علمه الله له الكتاب ٠

وإذا أردنا أن نتحدث عما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم فى معجزة المعراج فإنه كثير وكثير جدا 

ويجب أن نلتفت  إلى أن ذكر الزمن في الإسراء كان له مبرر إذن فرحمه  بعقولنا 

جعلنا الله بالدليل العقلي نتأكد من حدوث معجزة الإسراء حتى إذا حدثنا عن صعود رسول الله صلى الله عليه وسلم الى السماء فإننا نصدق 

ولكن أحدا منا لم يصعد الى السماء ثم يعود الى الأرض حتى يمكن أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يصف له ما في السماء 

كما سألته أن يصف لهم بيت المقدس إذن فالمعجزة هنا في المعراج لا تحتاج الى زمن 

كما احتاجت معجزة الاسراء فلذلك فالزمن فيها لم يذكر وليس عاملا هاما يلزم وجوده  ورسول الله صلى الله عليه وسلم رأى أشياء كثيرة

في المعراج لن نتعرض لها ٠

وظل رسول الله صلى الله عليه وسلم  ومعه جبريل يصعدان حتى وصلا إلى سدرة المنتهى وسدرة المنتهى هي المكان الذي ينتهي عنده علم الخلائق  كلها ولو الوحى فعند سدرة المنتهى لا يمكن لأى مخلوق من مخلوقات الله أن يصفها او يصف جنة المأوى

 ولذلك عندما يحدثنا الله سبحانه وتعالى عن الجنة لا يعطينا صورتها لأنه ليس عندنا معان تعطينا الصورة الحقيقية 

ولكنه جل جلاله يقول (  مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِى وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ ۖ تَجْرِى مِن تَحْتِهَا ٱلْأَنْهَـٰرُ ۖ أُكُلُهَا دَآئِمٌۭ وَظِلُّهَا ۚ ) الرعد ٣٥

ولكن هل هذه هو الجنة ؟ انها مثلها فقط لان الجنة فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر فلا يمكن أن يستوعب العقل البشري ما فيها 

ولكن الله سبحانه وتعالى يقرب الصورة إلينا بقدر  ما تفهم عقولنا المحدودة  والله سبحانه وتعالى يقول (  لَقَدۡ رَأَىٰ مِنۡ ءَايَٰتِ رَبِّهِ ٱلۡكُبۡرَىٰٓ  ) النجم ١٨

نلاحظ أن الله سبحانه وتعالى قد قال ( رَأَىٰ ) ولم يقل أريناه ٠٠٠

لماذا ؟

 لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم  في هذا المنزلة العالية رأى بنفسه ولم يكن في حاجة الى آراءه  ٠٠ 

لأنها منزلة عالية جدا ليس فيها ما يحجب الرؤية وإذا تدبرنا هذه الآية لوجدنا أنها إخبار من الله سبحانه وتعالى لنا

 وليست إخبار من رسول الله صلى الله عليه وسلم

ورسول الله صلى الله عليه وسلم لم يقل رأيت الآية الكبرى ؟ 

وهل أخبرنا الله سبحانه وتعالى ما هي الآية الكبرى ؟ لله سبحانه وتعالى نحن قاصرون على أن نفهم آيات

كثيرة لله تبارك وتعالى فالله جل جلاله آيات لا تعد ولا تحصى آيات نراها وندركها وآيات هي غيب عنا في الأرض وفى السماء لا نراها ولا ندركها ٠ نسأل الله التوفيق والهداية ٠

نسأل الله الهداية والتوفيق  ونسألكم خير الدعاء .

تمت

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

193

متابعين

21

متابعهم

2

مقالات مشابة