الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
mohamed Vip حقق

$0.54

هذا الإسبوع
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
MUSTAFA Hatam حقق

$1.99

هذا الإسبوع
Azezasayed المستخدم أخفى الأرباح
Ramy Ayman حقق

$1.19

هذا الإسبوع
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
ايمان خشاشنة المستخدم أخفى الأرباح
shady magdy دكتور جامعي حقق

$0.71

هذا الإسبوع
MUHAMMAD85 حقق

$0.66

هذا الإسبوع
Mazen المستخدم أخفى الأرباح
mohamed Vip حقق

$0.54

هذا الإسبوع
قصص من تاريخ الإسلام

قصص من تاريخ الإسلام

إن تاريخ الإسلام حافل بالعديد من الحكايات التي لها تأثير كبير على الروح ، حيث توفر فوائد ودروسًا في هذه المقالة. 


قصة وحي خديجة 


قصة وحي خديجة قصة خديجة رضي الله عنها من الروايات المهمة التي معرفتها ، موقفها من نزول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وكيف تلقت عليه خبر نبوته. أخبرها بما حدث في الكهف وأخبرها عن جبرائيل أنه رسول عند الله ، فلم يكن من أمهات المؤمنين ، إلا أنها طمأنته بقولها: (خطب ، ابن عم ، تصمد). لمن يمسك روح خديجة بيده ، أرجو أن يكون كلامه نبيًا). ما خديجة الأم. قال له من المؤمنين.

قصة وحشي بن حرب

قصة وحشي بن حرب لما كان حمزة بن عبد المطلب عم رسول الله محمد - صلى الله عليه وسلم - يقاتل المشركين في غزوة أحد ، قتله الوحوشي غدرًا النجاة من سيده بعد وحشي. أسلم على يد محمد صلى الله عليه وسلم ، قتل مسيلمة الكذاب كفارة لقتل حمزة قبل إسلامه لأن النبي قتل نفوذ عمه ، فهذه القصة تدل على عظمته. وشهامة الرسول وكيف أن الإسلام مسئول عما حدث قبله لا يتحمل مسئولية ما فعله قبل اعتناقه الإسلام.

قصة سليمان الفارسي 

حكاية سلمان الفارسي رجل باحث للحقيقة منذ أن حبسه والده في منزله لانه يحبه جدا،و مؤمن بالسحر والعاطفة .وبقي كذلك حتى ذهب ذات يوم لتفقّد ضيعة والده فرأى كنيسة، فأعجب بما يفعله المصلون بها وبقي عندهم حتى نهاية اليوم، ومن ثم رجع لأباه و أخبره بما رأى وأخبره بأنّ دين النصارى خير من دينهم، فحبسه والده وأوثق قدميه بالحديد، إلا أنّ سلمان لم يستسلم وظلّ يبحث عن النّصارى حتى علِم أنّهم متّجهون نحو الشّام، فتمكّن من التخلّص من وثاقه، وذهب معهم إلى الشّام ليقابل الأُسْقُف في الكنيسة، فخدمه وتعلّم منه، إلى أن اكتشف أنه كان يأخذ صدقات النّاس لنفسه، وأخبر النّاس بذلك بعد وفاته.وبقا  سليمان متتبعاً للحقيقة باحثاً عن أفضل دين؛ وانتقل الي الموصل، ثمّ إلى نصيبين، ثمّ عمورية، وأخيراً أراد الذهاب إلى أرض العرب لما قيل له عن رجل صالح مبعوث بدين إبراهيم عليه السّلام وله علامات النّبوة، فأراد التّأكد من صحة ذلك، فأخذه تجار من كلب ليوصلوه إلى أرض العرب، فباعوه إلى يهودي، ومنها انتقل إلى المدينة، وبقي كذلك حتى وجد سيدنا محمد في قباء، فقرّب إلى النّبي الصّدقات ووجده يعطيها لمن هو أح

ق بها، ثم تأكد من ختم النبوة، فرأى صدقه وأمانته وعلم أنه النّبي المرسل فأسلم له، وأصبح سلمان بطلاً من الأبطال المسلمين، وقد أظهر عبقريته بفكرة حفر الخندق لحماية المدينة من الكفار الذين عجزوا عن عبوره.

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.