موعد صلاة عيد الفطر المبارك فى مصر لسنة 2023 وكيفية ادائها

موعد صلاة عيد الفطر المبارك فى مصر لسنة 2023 وكيفية ادائها

0 المراجعات

موعد صلاة عيد الفطر بمصر:- 

ميعاد صلاة العيد بمصر - موعد صلاة عيد الفطر 2023 في مصر-: الساعة 5:47 صباحًا

كيفيّة أداء صلاة عيد الفِطْر:-

 تصلى صلاة العيد مثنى ؛ بمعنى انها ركعتين بعدهما خطبة كخطبة الجمعة؛ فهي سنة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، حيث يوضح الإمام للمصلين أحكام العيد، ويحببهم بسننه وآدابه .

وقد فصل العلماء في بيان كيفية صلاة عيد الفطر ، وتفصيل كل مذهب فيما يأتي:-

صلاة العيد عند المذهب الشافعي:قالوا بأن صلاة العيد مثلها مثل غيرها من النوافل؛ وتصلى ركعتين، وفيما يأتي شرح كيفية صلاة العيد :-

*يندب للمصلى أن يكبر سبع تكبيرات بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، ويشترط أن تكون تلك التكبيرات قبل الاستعاذة والقراءة، ويرفع يدَيه في كل تكبيرة.

*يسن له أن يفصل بين كل تكبيرتين بمقدار آية معتدلة ، وأن يضع يدَيه تحت الصدر بين كلّ تكبيرتين، وأن يقول سراً: "سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر"، وفي الركعة الثانية يزيد خمس تكبيرات على تكبيرة القيام، ويفعل مثل ما فعل في الركعة الأولى .

*يجب الإشارة إلى أن التكبيرات الزائدة سنة ؛ فلو نسيها ، أو أغفل عنها ، أو تركها، فإنه لا يسجد للسهو، وإن وقع لديه شك في العدد، فإنه يبني على الأقل، ويسن الجهر في التكبير للإمام والمصلين .

*يسن للإمام والمنفرد الجهر في القراءة، أما إن تابع المأموم الإمام في صلاته، ودخل معه في الركعة الثانية، فإنه يتابعه في عدد التكبيرات إلا إن زادت عن خمس، ويكبر خمس تكبيرات أيضاً في الركعة التي يُؤدّيها وحده بعد سلام الإمام، ويترك المأموم التكبيرات الزوائد إن لم يفعلها الإمام، ويقتدي بإمامه أيضاً إن كبّر أقلّ من سبع تكبيرات، أو خمس .

*تسن قراءة سورة ق، أو سورة الأعلى، أو سورة الكافرون في الركعة الأولى بعد الفاتحة، وقراءة سورة الإخلاص، أو سورة القمر في الركعة الثانية .

 

صلاة العيد عند المذهب الحنفي:-

*ينوي المصلى صلاة العيد بقلبه، فيقول: "نويت أن أصلي صلاة العيد" ، وينوي متابعة الإمام إن أراد الاقتداء به، ويكبر .

*يبدأ بالثناء على الله -سبحانه-، ويكبر التكبيرات الزائدة على تكبيرة الإحرام، وتبلغ ثلاث تكبيرات دون تكبيرة الإحرام وتكبيرة الركوع.

*يسكت بين كل تكبيرة وأخرى بمقدار ثلاث تكبيرات، ويردد: "سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر"، ويسن رفع اليدين عند كل تكبيرة؛ سواء للإمام، أو المقتدي، أو المنفرد .

*يقرأ سورة الفاتحة وسورة بعدها، ويسن أن تكون سورة الأعلى، أما الركعة الثانية، فتبدأ بالبسملة، وسورة الفاتحة، وسورة أخرى، ويندب أن تكون سورة الغاشية، وبعد القراءة يكبر ثلاث تكبيرات دون تكبيرة الركوع، ويُكمل صلاته .

 

صلاة العيد عند المذهب المالكي:-

*تعتبر صلاة العيدين كصلاة النوافل إلا أن المصلى يأتي بست تكبيرات قبل القراءة وبعد تكبيرة الإحرام، وبخمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام في الركعة الثانية، ويكره رفع اليدين حين التكبير إلا تكبيرة الإحرام .

*يندب تقديم التكبير على القراءة، ولا حرج في تأخيره إلى ما بعد القراءة، ولا تصح متابعة الإمام إن كان يزيد أو ينقص في عدد التكبيرات، أو يؤخرها إلى ما بعد القراءة، وتندب لغير الإمام المُوالاة في التكبيرات مع عدم ترديد أي شئ بينها .

*يندب للمصلي قراءة سورة الأعلى، أو نحوها في الركعة الأولى بعد الفاتحة، وقراءة سورة الشمس، أو نحوها في الركعة الثانية، مع ندب الجَهْر بالقراءة .

*يجب الإشارة إلى أن كل تكبيرة زائدة سنة مؤكدة ؛ فإن نسي منها المصلي شيئا وتذكرها قبل الركوع، فإنه يأتي بها، أما إن كان منفرداً، فإن إعادة القراءة تندب له، ويسجد سهواً بعد السلام، ولا يأتي بشيء إن تذكر ما نسيه بعد الركوع، ويسجد للسّهو قبل السلام، أما إن نسي تكبيرة واحدة، فلا يسجد للسهو لها .

*إن اقتدى المصلي بإمامٍ وهو يكبر، فإنه يكبر معه؛ سواء في الركعة الأولى، أو الثانية، إلاا إن أتى بما فاته من الركعات بعد تسليم الإمام، فإنه يأتي بركعةيكبر فيها ست تكبيرات دون تكبيرة القيام، كما أنه يقضي ما فاته إن أدرك أقل من ركعة، ويأتي بست تكبيرات .

 

صلاة العيد عند المذهب الحنبلي:-

*ينوي المصلي صلاة العيد ركعتين، ثم تندب له قراءة دعاء الاستفتاح، والتكبير ست مرات مع رفع اليدين، والترديد بين التكبيرات: "الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بُكرةً وأصيلاً، وصلّى الله على النبيّ وآله وسلّم تسليماً"، أو ترديد أي ذكر آخر .

*يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، ويبسمل، ويقرأ سورة الفاتحة، وسورة الأعلى، أما في الركعة الثانية، فإنه يكبر فيها خمس تكبيرات بعد تكبيرة القيام، ويفعل ما فعله في الركعة الأولى، ويستعيذ بالله بعد التكبيرة الأخيرة، وتسن البسملة.

*يقرأ سورة الفاتحة وسورة الغاشية في الركعة الثانية، ولا يعيد المأموم التكبيرات إن أدرك إمامه بعد أدائه إياها، كما لا يأتي المصلي بالتكبيرات الزائدة إن نسيها كلها، أو بعضها؛ لأنها سنةقد فات محلها .
 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

1

متابعين

0

متابعهم

0

مقالات مشابة