الفاروق عمر بن الخطاب

الفاروق عمر بن الخطاب

0 المراجعات

( الفاروق عمر بن الخطاب )

 اسمة :- 

هو ابو حفص عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن عبد الله بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي بن غالب العدوي القريش المكي.

لقبه :-

لقب سيدنا عمر بن الخطاب بالعديد من الالقاب ، ولكن من اشهر هذه الالقاب هو لقب “ الفاروق ” ولقب رضى الله عنه بهذا الاسم لانه كان يفرق بين الحق والباطل .

وايضا لقب بلقب “ امير الؤمنين ”

مولده :-

ولد الفاروق عمر بمكة المكرمة عام ( 40 ه / 584م ) . وكان ذلك بعد عام الفيل بثلاثة عشرة عام .

صفاته :-

كان الفاروق  رضى الله عنه ابيض اللون ، اصلع اشنب ، طويل القامة مشربا بالحمرة .

مكانته:-

هو ثاني الخلفاء الراشيدين ، وكذالك من العشرة المبشرين بالجنة ، وكان من اكابر اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم ، وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال “ اللهم اعز الاسلام بأحب هذين الرجلين اليك بأبي جهل او بعمر بن الخطاب فكان احبهم الى الله عمر بن الخطاب "..

وروى عن عبد الله بن مسعود رضى الله عه انه قال “ والله ما استطعنا ان نصلى بالبيت حتى اسلم عمر فلما اسلم عمر قاتلهم حتى دعونا فصلينا ”

اعمالة :-

فتح فى عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه الكثير والكثير من البلدان ، منها مصر ،والشام ،والعراق ،وفلسطين ، وليبيا ، وبلاد فارس ، وشرق الاناضول ، وخرسان ، وجنوب ارمينا ، وافغانستان . 

ومن اعماله ايضا ، تصدقه بنصف امواله فى غزوة تبوك ، وايضا رايه فى حروب الردة والتى اخذ برأية سيدنا ابو بكر الصديق رضى الله عنه .

كما قام عمر بن الخطاب فى عهده بتوسعات للمسجد الحرام ، وكذالك المسجد النبوي الشريف ، وكان ذالك فى السنة السابعة عشر من الهجرة ، فاشتري كل ما هو حول المسجد النبوي ، باستثناء حجرات امهات المؤمنين ، وبيت العباس بن عبد المطلب .

موتة ووفاتة :-

كان عمر رضى الله عنه يصلي الفجر بالمسلمين ، فطعن غدرا فأخذ بيد عبد الرحمن بن عوف وقدمة للصلاة بعد ما علم ان من طعنه هو ابو لؤلؤة ، وكان ذالك يوم الاربعاء ، قبل انتهاء شهر ذي الحجة بثلاث ايام ، ومات رضى الله عنه بعد ذالك بثلاثة ايام 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

1

متابعين

2

متابعهم

2

مقالات مشابة