لماذا أسلم هؤلاء  ؟؟؟  ( 1 )   Salina  الفرنسية

لماذا أسلم هؤلاء ؟؟؟ ( 1 ) Salina الفرنسية

0 المراجعات

الى المسلمين وغير المسلمين إليكم جميعا فى كل مكان نقدم لكم الشخصيات الجديدة فلكل شخصية حكايته مع الإسلام

ليصبح الإسلام لة دينا ووطنا   لذا لا عجب ولا غرابة فى ذلك فالذى يتعرف على الاسلام ورسوله بأية وسيلة ينطق بالشهادتين ويصير مسلما

ونسأل الله أن يوفقنا وإياكم لما فيه  خير للمسلمين وللإسلام

فهيا بنا  نرى حكايتهم  مع الاسلام ٠٠٠٠

.٠٠٠٠ سالينا الفرنسية

هى الفرنسية سالينا جيسكانية  المولود عام ١٩٢٨ لابوين يعملان سويا بأحد ملاهي الليلية حتى الصباح ويعودان ورائحة الخمر تفوح منهما وكانت البنت الصغيرة

لا تعي شيئا من الامور التي يعيش عليها ابويها اذ كانت تنام ليلا وهما خارج المسكن وتصحو في الوقت الذى يبدأ الوالدان فيه النوم 

وكان يعللان لها ذلك لأنهما يعملان ليلا ليوفرا لها حياة لها حياة طيبة تسعد فيها بمراحل عمرها التعليمية لتصل الى اعلى درجات التعليم 

وكبرت سالينا وصارت صبية جميلة فإذا بأبويها  يحاولان جرها للعمل معهم ليلا بالملهى الذى يعملون به ولم تكن سالينا تدرى انها مقبلة على السقوط في هاوية الرذيلة والانحراف 

وتذهب سالينا مع ابويها الى صاحب الملهى الليلي فيبهره جمالها ويفكر شاردا وابواها يتبادلان نظرات الرضا والارتياح لإعجاب صاحب الملهى بالابنة الجميلة 

الذي شرد بذهنه يبحث لها مهمة لها تتناسب وجمالها وفجأة قال الأبوين : اتركها لي هي من الآن مسئوليتي سأتولى أمرها واصنع منها نجمة غير عادية فى عالم الشهرة الفرنسية 

وتقول سالينا : ونادى صاحب الملهى على سكرتيرته الخاصة وقال لها : سالينا تذهب الى معهد تدريب وتعليم وتربية عارضات الازياء لتصير عارضة الازياء شهيرة وتضرب بها كل عارضات الأزياء جميعا ٠ وانخرطت في معهد مثيلاتي كثيرات لكنى كنت واكثرهن جمالا وابديت استعدادا فطريا لهذه المهمة التي سأحقق بها أحد احلام 

الا ان احد المدربين همس في ادنى ذات مرة وهو يدربني على الإيقاع الحركي للخطوة بأن أترك هذا المعهد فورا واستكمل دراستي  العادية 

لان مستقبل عارضات الازياء  مرهون بعمر محدد تنتهى عنده قبل أن تبلغ الثلاثين من عمرها ٠ ولما عرف أنى قادمة من طرف صاحب الملهى الليلى تأفف 

وقال في نصح الأب : أنه يؤهلك للعمل في الملهى الليلى فأحذرى  هذا الرجل انة قواد كبير 

وقد كانت فكرتي عن هذا العالم هامشية فأخبرت صاحب الملهى بما اسر به المدرب ولم اجد المدرب بعد ذلك فتحاشنى زميلاتي بعد ان عرفن أنى وشيت بالرجل الذى قدم لي نصح الاب 

وبدأت اعرف أننى صرت في أيدى عصابة للتجارة القذرة في اقدم مهنه قذرة فى التاريخ 

وتقول : وكثيرا ما قررت الهرب من تحت السيطرة الحقيرة لصاحب الملهى وفى لقاء خاطف وسريع مع امى قلت لها ما يدور بخاطري فحذرتني من ذلك لان نتيجته الاختفاء من هذا العالم 

ولا احد يعرف لك مكان بعد ذلك اذ  ستكونين مع الأموات ولو كنت فعلت ذلك 

وعرفت ان ما به امى من قهر هو النهاية الطبيعية لسيطرة هذا الفئة القذرة عليها منذ كانت شابة جميلة مثلي تماما وكتمت حزني في صدري وانعزلت وحدى 

الى ان جاءت احدى مدرباتي تحادثني وتحاول ان تستخرج منى ما افكر فيه فلم اتجاوب معها 

لكنها اقسمت لي أنها تود خدمتي بالهرب من هذا المكان الى مكان افضل ليس في فرنسا بل فى دولة اخرى غير فرنسا ووافقتها 

واشترطت ألا نفترق واشارت الى زميلتين ستهربان معنا واجتمع ثلاثينا معها أكثر من مرة لتقول لنا ما وصلت اليه الى ان تم الاتفاق على موعد وخطة الهروب 

وبالفعل كتب لهروبنا النجاح وذهب ثلاثينا مع مدربتنا الى الجزائر وكنت رغم سعادتي يدور بخاطري شيء مبهم عرفته فيما بعد 

واكتشفت ان مدربتنا ما هى الا عضو في مافيا صاحب الملهى الليلى والخطة التي وضعت لمجئنا هنا من تدبيره لنرفه على الجنود الفرنسيين بالجزائر 

وتقول الفرنسية سالينا والدموع تنهمر من عينها والأسى يرتسم على كلماتها التي تخرج بالذكريات الاليمة : سئمت الحياة وقررت قتل هذه المرأة التي غررت بنا 

ولكنى جنبت بارتكاب جريمة قتل وقررت الهرب وحدى وبالفعل استطعت الهرب ولجات الى  احدى الأسر الجزائرية المتوسطة الحال 

وحكيت لهم ما حدث لي وتعاطفوا جدا معي لكنهم وضعوني تحت مراقبتهم الدقيقة ربما اكون جاسوسة عليهم ولهم الحق فى ذلك لكنى انخرطت فى جو الأسرة الهادي 

ولأول مرة اتعرف على الاسلام فبهذة الاسرة الجزائرية المسلمة التي أخرجتني من الهوة السحيقة الرذيلة الى عالم الفضيلة  

الذى كنت لا اعرف عنه شيئا  تغيرت حياتي تماما بشدة اعجابي بممارستهم لشعائر دينهم من صلاة وصيام وسلوك أخلاقي لم المسة فيمن عرفت قبل هذا الاسرة 

ولما رحت اقلدهم فى صلاتهم متمنية ان اكون مثلهم  افادونى أنه يجب علي ان اعرف واتعرف على الاسلام جيدا ثم انطق بالشهادتين  وقد كان وشرح الله تعالى  صدرى للاسلام 

 وأبقيت على اسمى ( سالينا ) وطلبت منهم تعريفي بالإسلام  وعرفت الله وشهدت بوحدانيته وتأكدت ان الله اختار لي الإسلام دينا 

ولذا عملت على تأكيد الإسلام بداخلي  بعدها صيرت  مسلمة وامارس شعائر ديني في كل امور الحياة 

ولم ارفض الزواج من مسلم قريب للعائلة التي استضافتني وكان يعمل مدرسا واكملت دراستي وحصلت على بكالوريوس العلوم التاريخية 

وصرت مدرسة ولقد اكرمني الله بزيارة للمدينة المنورة وبعمرة ثم بعد ذلك بالحج وهذا فضل كبير 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

193

متابعين

21

متابعهم

2

مقالات مشابة