العشرة المبشرون بالجنة

العشرة المبشرون بالجنة

0 المراجعات

العشرة المبشرون بالجنة العشرةُ المُبشَّرون بالجنة

العشرة المبشرون بالجنة العشرةُ المُبشَّرون بالجنة هم عشرةٌ من الصّحابة الكرام رضوان الله عليهم جميعاً ، بشّرهم الرّسول صلّى الله عليه وسلّم بأنّهم من أهل الجنّة ، وأنّ الله تعالى وعدهم بدخولها ، وهؤلاء الصّحابة العشرة هم الأكثرُ فضلاً ، والأعظم مكانةً ، والأكثر خيرةً من بين صحابة رسول الله عليه الصلاة والسّلام جميعاً ، وقد ورد في شأنهم العديد من الأحاديث النّبويّة الشّريفة. 

أسماء العشرة المبشرين بالجنة

  1. أبو بكر الصديق رضي الله عنه هو عبد الله بن أبي قُحافة التّيميّ القُرَشيّ ، خليفة رسول الله عليه الصّلاةُ والسّلام ، وقد كان أقرب أصدقاءِ الرّسول عليه السّلام إليه قبل الإسلام وبعدَه ، وهو أيضاً والد السيّدة عائشة أمّ المؤمنين. 
  2.  عُمر بن الخطّاب رضي الله عنه كان يُلقّب بالفاروق ، وهو خليفةُ أبي بكرٍ الصدّيق رضي الله عنه ، كان من أشراف قريش ، وقد أعزّ الله تعالى به الإسلام والمسلمين ، وقَوِيت شوكتهم به. 
  3.  عُثمان بن عفّان رضي الله عنه كان يُلقّب بذي النّورَين ؛ لأنّه تزوّج اثنتَين من بنات الرّسول عليه الصّلاة والسلام ، وهما أمُّ كلثومَ ورقيّة ، وقد أسلم رضي الله عنه على يد أبي بكرٍ الصدّيق ، وذلك في بدايات الدّعوة ، وقد كان من أصحاب الأموال ، وكثير الإنفاق منها ؛ لنُصرة الإسلام ، وسدّ حاجات المسلمين ، كما كان شديد الحياء ، حتى قال عنه النّبيُّ عليه السّلام إنّ الملائكة تستحي منه. 
  4.  عليُّ بن أبي طالب رضي الله عنه ابن عم الرّسول عليه الصّلاة والسّلام ، وزوج ابنته فاطمة بنت محمد ، وأبو الحسن والحسين. أسلم في سنٍّ صغيرة ، ولم يسجد لصنمٍ قطّ. كان أوّل فدائيٍّ في الإسلام ؛ لأنه افتدى الرسولَ عليه الصّلاة والسّلام بنفسه وقت الهجرة ؛ وذلك لتضليل قريش عن اللحاق برسول الله صلى الله عليه وسلّم ، وقد تولى الخلافة بعد مقتل عُثمان بن عفان رضي الله عنه. 
  5.  الزُّبير بن العوّام رضي الله عنه ابن عمّة الرّسول عليه الصّلاة والسلام ، وأمُّه صفيّة بنت عبد المطلب ، وهو حواريُّ الرّسول عليه الصلاة والسلام. أسلم في سنٍّ صغيرة ، وشهد غزوة بدر ، وكافة الوقائع التي حصلت ، وكان فارساً مغواراً وشجاعاً. 
  6.  طلحة بن عبيد الله القرشي يُلقَّب بطلحة الخير ، كما أسماه الرسول عليه السلام في يوم غزوة أحد ، وهو من الصحابة السّابقين للإسلام ، الذين تعذّبواً عذاباً شديداً في سبيل الدّعوة الإسلاميّة. 
  7.  عبد الرّحمن بن عَوف من الأوائل الذين دخلوا الإسلام على يد أبي بكرٍ الصديق ، وقد تعذّب كثيراً في سبيل الدعوة الإسلاميّة ، وهاجر إلى الحبشة وإلى المدينة المنوّرة ، كان ثرياً وجواداً وكريماً ، وعندما حضرته الوفاة أوصى لأمّهات المؤمنين بمبالغ كبيرة من المال ، ولكل فردٍ من أقاربه مبلغ أربعمئة دينار ، وأعتق بعض مماليكه. 
  8.  سَعد بن أبي وقّاص من أوائل الذين دخلوا في الإسلام ، أسلم في سنِّ السّابعة عشر ، وكان قائدَ الجيش في معركة القادسيّة التي انتصر فيها المسلمون على الفُرس ، هاجر إلى المدينة المنوّرة وشهد العديد من الغزوات مثل بدر وأحد. 
  9.  أبو عبيدة عامر بن الجرّاح أمين الأمّة ، وهو من السّابقين للإسلام ، أولاه عمر بن الخطاب رضي الله عنه قيادة الجيوش الإسلامية. 
  10. سعيد بن زيد بن عمرو القرشي زوج أخت عمر الخطاب رضي الله عنه وابن عمّه ، كان من السّابقين الأوّلين للإسلام ؛ حيث كان يُخفي إسلامه عن عمر بن الخطاب خوفاً منه ، ولمّا علم بإسلامه ظلّ يؤذيه حتى اسلم عمر في إحدى المرّات عندما سمع تلاوةً لسورة طه.

     

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

154

متابعين

17

متابعهم

1

مقالات مشابة