الصحابي الذي قتله الجن

الصحابي الذي قتله الجن

0 المراجعات

قصة الصحابي سعد بن 

عباده الذي قتلة الجن  

 

انه الصحابي الجليل سعد بن عباده  كان زعيمًا للخزرج، وبايع النبي صلى الله عليه وآله وسلم في بيعة العقبة فأصبح بذلك أحد النقباء الإثنى عشر، 

 

وشارك في الغزوات كلها مع النبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله، واتصف بالجود والكرم فكان مسارعًا لخدمة المهاجرين منذ أن وطأت أقدامهم المدينة المنورة على ساكنها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم  

 

  ولوفاة هذا الصحابي قصة عجيبة ذكرها عدد من الفقهاء وعلماء السير والتراجم، حيث قيل إن الجن قتلته وذلك في أوائل خلافة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه.

إنه الصحابي سعد بن عبادة رضي الله عنه، الذي رحل إلى الشام وأقام في مدينة حوران في بعد عامين من خلافة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه ومات فيها،

 حيث قيل إنه قد بال في نفق كان منزلاً للجن، ومن فوره اخضر جلده ومات ولم يشعر الناس بموته حتى سمعوا صوتًا يصيح: نحن قتلنا سيد الخزرج سـعـد بـن عباده، ورميناه بـسهم فلم نخطئ فـؤاده... 

 

تلك القصة رواها عدد من علماء أهل السنة منهم الإمام الحاكم في "المستدرك" والإمام الطبراني والإمام عبد الرازق عن قتادة بسند منقطع،

حول مقتل سعد بن عبادة على يد الجن بعد وفاة الرسول كان على القبائل أن يجتمعوا فيما بينهم من أجل أختيار خليفة لهم على المسلمين وهو السبب الذي من أجله اجتمعت قبيلة الأنصار وسقيفة.

 وقع الاختيار على الصحابي سعد بن عبادة ليكون خليفة للمسلمين لما اتصف به من الكثير من الصفات التي تؤهله لتولي الأمر. ولكن سرعان ما اختلف الأمر لـ يُنصب أبو بكر الصديق خليفة للمسلمين بعد الرسول. كان لدى الصحابي سعد رغبة شديدة في تولية منصب خليفة على المسلمين، 

فحين توفي أبو بكر الصديق عاد له الأمل لتولي الخلافة مرة أخرى. لكن وقع الاختيار على الصحابي عمر بن الخطاب ليكون هو الخليفة. كما أنه جاء في أحد الروايات أن سعد بن عبادة قد ذهب للخليفة عمر بن الخطاب. وقال له أن خلافة أبو بكر أفضل من خلافته، ومن ثم توجه الصحابي من مكة المكرمة إلى الشام. 

يذكر أنه أثناء تواجده في الشام خرج ذات ليلة يتمشى في نفق ذُكر عنه أنه مسكون بالجن. وكان يطلق عليه اسم نفق ليبول، وهو النفق الذي لم يخرج منه بعد تلك الليلة. لم يكن يعلم أحد عن وفاته إلا حين نادى أحد الفتيان، وقال قتلنا سيد الخزرج

 في تلك الأثناء. اكتشفت وفاته وكان جسده يكسوه اللون الأخضر، وهو ما جعل بعض العلماء يعتقدون بأن الجن هم من قتلوه.

 أخيرًا توفى الصحابي عام 14 هجريًا.

ثانيا:شخصية سعد بن عبادة 

 

أتصف الصحابي الجليل سعد بن عبادة بالعديد من الأخلاق الكريمة شأنه شأن الكثير من الصحابة.

∆ ولكنه تميز عن غيره بالكرم والسخاء، حيث ذكر عنه رضي الله عنه في أحد الروايات. أنه كان يرسل إلى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم اللحم واللبن بشكل يومي.

∆ كما أنه اتصف بالغيرة الشديدة فهو كان لا يتزوج إلا البكر ولا يطلق إمرأة تزجها قط.

∆ عُرف عنه أيضًا الشجاعة والإقدام والدفاع المستميت عن النبي صلى الله عليه وسلم في جميع الغزوات التي خاضها مع الرسول.

∆ علاوة على تميزه بالصدق والأمانة. حيث كان من أكثر الصحابة المصدقين لكل قول من أقوال الرسول والإيمان بها دون أي مناقشة أو اعتراض. كان سعد بن عبادة يعتبر من أثرياء العرب في ذلك الوقت. فهو لم يبخل بماله على الدعوة الإسلامية 

∆كما أنه كان يجود على كل من حوله. 

 

ثالثا:مالا تعرفه عن سعد بن عبادة

 

 شارك الصحابي سعد في جميع الغزوات التي خاضها محمد صلى الله عليه وسلم، 

كما أنه منذ أن وصل إلى المدينة المنورة وهو كان يسارع في خدمة جميع المهاجرين. 

أصبح الصحابي سعد بن عباده واحد من النقباء الاثني عشر بعد مبايعته للنبي في تلك البيعة المشهورة ببيعة العقبة. 

سردت الكثير من الروايات حول مقتله على يد الجن، وكان ذلك في أول خلافة عمر بن الخطاب.

 كان سعد بن عبادة زعيمًا للخزرج وهو تعد أكبر، وأهم القبائل العربية في المدينة المنورة. لم يعلم أحد بخبر وفاته إلا حين سماع صراخ وصياح يقول ” نحن قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة ورميناه بسهم فلم نخطئ فوائد “. 

من الجدير بالذكر أنه ذكر في العديد من الروايات أن الصحابي سعد كان يسكن بالقرب من نفق يسكنه الجن وهم من قاموا بقتله. 

دخول سعد بن عبادة 

الإسلام

 يعد سعد بن عبادة من أوائل الصحابة الذين أسلموا. كما أنه استطاع تحمل الكثير من العذاب من قبل قبيلة قريش، حتى يرتد عن الدين الإسلامي. 

قاوم الكثير من ألوان العذاب ولكنه ظل على الدين الإسلامي ولم يتراجع. بل أنه قام بالهجرة من مكة إلى المدينة مع النبي الكريم صلى الله عليه وسلم.

وفي  حديثنا عن قصة الصحابي الذي قتلته الجن وفيه تعرفنا على الكثير من الأمور عن حياة الصحابي وشخصيته،

 كما تطرقنا في الحديث عن قصة دخول الإسلام.  وتميزه بالكثير من الصفات الحميدة والتي تعد من أبرزها هو كرم الصحابي سعد بن عبادة، إلا أنه هناك الكثير من الأقاويل حول حادثة وفاته.

 

يحكى أنه بعد وفاة رسول الله طمع سعد في أن يتولّى الخلافة بعد الرسول، ولكن الناس لم يبايعوه وبايعوا أبا بكر الصديق رضي الله عنه من بعد الرسول، 

وتولّى الخلافة من بعد أبو بكر الصديق عمر بن الخطاب ولم يكن لسعد مكاناً في الخلافة حتّى من بعد أبو بكر، 

فعند لقاء سعد لعمر بن الخطاب في أوّل خلافته قال له: يعني أبا بكر: كان والله صاحبك أحبّ إلينا منك، وقد أصبحت والله كارهاً لجوارك 

فقال له عمر: من كره جوار جاره تحوّل عنه، 

فقال له  سعد : أنا متحوّل إلى جوار من هو خير منك، 

فلم يمكث سعد طويلاً حتّى رحل إلى الشام في أوّل خلافة الفاروق. 

 مكث سعد في أرض حوران بالشام حيث يقال أنّه قد بال في نفق كان منزلاً للجن، ومن فوره اخضر جلده ومات، وقد سمع بعض الغلمان الجن تصيح بعد قتلها لسعد: نحن قتلنا سيد الخزرج  سـعـد  بـن عباده، ورميناه بـسهم فلم نخطئ فـؤاده.

وذكرها الإمام العيني في شرح صحيح البخاري أنهم أصابوه بالعين، كما ذكرها الإمام ابن عبد البر في ترجمة سعد بن عبادة فقال: "وقالوا أنه وجد ميتا في مغتسله وقد اخضر جسده ولم يشعروا بـموتـه حتى سمعوا قائلا يقول ولا يرون أحدا : قتلنا سيد الخزرج سعد بن 

عبادة * ورميناه بسهم فلم يخط فؤاده".

كما ذكرها الإمام ابن الأثير، والإمام ابن جريج، والإمام بن سيرين، والإمام ابن عساكر في تاريخ دمشق، والإمام الذهبي في "سير أعلام النبلاء"، وفي طبقات ابن سعد والاستيعاب وتهذيب الكمال وغيرهم... 

تلك القصة رواها عدد من علماء أهل السنة منهم الإمام الحاكم في "المستدرك" والإمام الطبراني والإمام عبد الرازق عن قتادة بسند منقطع، وذكرها الإمام العيني في شرح صحيح البخاري أنهم أصابوه بالعين، كما ذكرها الإمام ابن عبد البر في ترجمة سعد بن عبادة فقال: "وقالوا أنه وجد ميتا في مغتسله وقد اخضر جسده ولم يشعروا بـموتـه حتى سمعوا قائلا يقول ولا يرون أحدا : قتلنا سيد الخزرج سعد بن عبادة * ورميناه بسهم فلم يخط فؤاده".كما ذكرها الإمام ابن الأثير، والإمام ابن جريج، والإمام بن سيرين، والإمام ابن عساكر في تاريخ دمشق، والإمام الذهبي في "سير أعلام النبلاء"، وفي طبقات ابن سعد والاستيعاب وتهذيب الكمال وغيرهم

قصة قتل الجن للصحابي سعد بن عباده غير حقيقية 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

4

متابعين

2

متابعهم

4

مقالات مشابة