مقالات اخري بواسطة سمير جمال
رجل صالح وجاره يهودي

رجل صالح وجاره يهودي

0 المراجعات


كان هناك رجل صالح كان له جار يهودي، وكانوا يجلسون معًا كثيرًا

إذا أراد الصالح أن يفعل شيئاً يقول:

ولا تقضي الحاجة إلا بالصلاة على النبي.

ولم تكن هذه الكلمة بعيدة عن أقوال الرجل أو أفعاله.

مما أثار دهشة اليهودي، فسأله: ماذا تستفيد من كثرة الصلاة على نبيك؟ قال: الرجل الصالح

ويكفيني أن الهم لا يقربني..

أراد اليهودي أن يتآمر على جاره ليسخر من المسلمين

فذهب اليهودي إلى الرجل وقال له:

خذ هذا الخاتم معك حتى أعود من السفر. فأجاب الرجل قائلاً: لا تقضي الحاجة إلا بالدعاء لي.

النبي والخواتم في ذلك الوقت كانت مميزة ولم يكن هناك مثلها لأن الذي صنعها كان حرفيا

لن يكون هناك أحد مثلها أبداً."

وراقب اليهودي بيت الرجل الصالح حتى خرج كل من فيه ودخل وبحث عن الخاتم حتى وجده

في ذلك الوقت، لم يكن هناك الكثير من الأثاث ولم تكن الأبواب مقفلة، لذلك كان من السهل سرقة أي شيء.

فذهب اليهودي بالخاتم إلى بحر قريب، وفي وسط البحر، وهو على متن القارب، ألقى الخاتم

عاد اليهودي وذهب إلى الرجل ليطلب منه الخاتم. وجده عائداً من العمل. قال اليهودي:

أريد خاتمي، قال الرجل الصالح:

ولا تقضي الحاجة إلا بالصلاة على النبي

فقال اليهودي: أريد خاتمي الآن.

قال الرجل الطيب:

"اليوم أصلي على النبي، الله يساعدني على صيد سمكة كبيرة

والله لا أعطيك خاتمك حتى تتغدى عندنا اليوم. فأصر عليه حتى قبله اليهودي، فدخل وأعطى الرجل

أعطى الرجل الصالح زوجته السمكة لتطبخها، وبينما هو جالس مع اليهودي، نادته زوجته لتريه ما وجدته

في بطن السمكة. عندما رأى الخاتم صدم وتحول إلى اللون الأصفر

قال الرجل الطيب:

«والله إنه خاتم اليهودي». فذهب إلى حيث الخاتم في مخبأه ولم يجده، وبينما هو في حيرة من أمره..

قال اليهودي :

"لماذا يصفر وجهك إن لم تعطني خاتمي حتى أشهد عليك وعلى اليهود والمسلمين؟"

قال الرجل الطيب:

«لا تقضى الحوائج بالصلاة على النبي».

قال اليهودي :

"لا أظنك تصلي على نبيك بعد اليوم إن لم تعطني خاتمي حتى أتفضح أخلاق المسلمين معك"

ستكون قدوة نسكت بها المسلمين ونعاقبهم».

قال الرجل الطيب:

والله ما حيرتني في خاتمك، ولكن حيرني شيء آخر. خذ هذا، خاتمك.

واظلم وجه اليهودي واسودت شفتاه وهو يفحص الخاتم وقال:

"إنه هو.. إنه هو.." استغرب الرجل الصالح وقال بلطف: "ماذا حدث لك؟"

فقال له اليهودي:

والله كيف وصل إليك؟ قال الرجل الصالح :

لا بد أن عقلك قد ذهب، ألم تصدق ذلك؟
 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

2

متابعين

1

متابعهم

2

مقالات مشابة