أين دفن نبي الله يوسف عليه السلام

أين دفن نبي الله يوسف عليه السلام

0 المراجعات

قصة يوسف عليه السلام
 

 كان يوسف عليه السلام أحب إخوته إلى أبيه يعقوب عليه السلام، مما جعل إخوته يحسدونه على ذلك، وقد أحس أبوهم بذلك الأمر، وفي أحد الأيام رأى يوسف عليه السلام رؤيا، فقصها على أبيه كما في قول الله تعالى: (إِذ قالَ يوسُفُ لِأَبيهِ يا أَبَتِ إِنّي رَأَيتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوكَبًا وَالشَّمسَ وَالقَمَرَ رَأَيتُهُم لي ساجِدينَ)، فنصحه أبوه بإخفاء أمر الرؤيا عن أخوته خشية أن يتزايد حسدهم له، وبالفعل حصل ما كان يخشاه يعقوب عليه السلام، حيث اجتمع الإخوة وأعمى الحسد بصيرتهم فقرروا التخلص من يوسف عليه السلام من خلال قتله، أو تغييبه في أرض بعيدة لا يمكن رؤيته فيها، ثم اتفقوا وأخذوه إلى بئر بعيد وألقوه فيه.

قدّر الله عز وجل مرور قافلة متجهة إلى مصر من جانب البئر، فأرسلوا أحدهم ليحضر لهم الماء، فلما ألقى الرجل الدلو تعلق به سيدنا يوسف عليه السلام وخرج، فأخذوه معهم إلى مصر، وباعوه فيها ببضع دراهم، وأصبح الكريم ابن الكريم يباع ويُشترى، فاشتراه عزيز مصر، وأوصى به خيراً كما قال الله تعالى: ( وَقالَ الَّذِي اشتَراهُ مِن مِصرَ لِامرَأَتِهِ أَكرِمي مَثواهُ عَسى أَن يَنفَعَنا أَو نَتَّخِذَهُ وَلَدًا وَكَذلِكَ مَكَّنّا لِيوسُفَ فِي الأَرضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِن تَأويلِ الأَحاديثِ وَاللَّـهُ غالِبٌ عَلى أَمرِهِ وَلـكِنَّ أَكثَرَ النّاسِ لا يَعلَمونَ)،[٣] وبعد أن شبّ يوسف عليه السلام في بيت العزيز تعرض لعدد من الفتن، ومنها:

 تعرّض امرأة العزيز له وامتناعه عنها،

 ثم فتنة النسوة، 

وتهديده بالسجن في حال امتناعه عنهنّ، 

وقد بين الله تعالى قول يوسف عندها حيث قال: (قالَ رَبِّ السِّجنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمّا يَدعونَني إِلَيهِ وَإِلّا تَصرِف عَنّي كَيدَهُنَّ أَصبُ إِلَيهِنَّ وَأَكُن مِنَ الجاهِلينَ). فقدر الله تعالى دخوله السجن إلى حين، ثم ظهرت براءته بفضل الله تعالى وخرج من السجن عزيزاً لمصر.

 

مكان دفن سيدنا يوسف عليه السلام

 روي أنّ يوسف عليه السلام اُلقي في الجب وعمره سبعة عشر عاماً، واستمر غيابه عن والده ثمانين عاماً، ثم اجتمع بأهله وعاش بعدها ثلاثاً وعشرين سنة، ثم توفّاه الله وقد بلغ من العمر مئة وعشرين عاماً، ومن الجدير بالذكر أن القبر الوحيد من قبور الأنبياء -عليهم الصلاة والسلام- الذي اتُفق العلماء على مكان وجوده هو قبر النبي محمد صل الله عليه وسلم، أما قبور باقي الأنبياء عليهم السلام لم تثبت أي معلومة صحيحة على مكان وجودها.


من دعاء سيدنا  يوسف -عليه السلام

عندما أتمَ الله تعالى عليه النِعم:  ورد في القرآن الكريم في قول الله تعالى: 

{رَبِّ قَدْ ءَاتَيْتَنِى مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِى مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ فَاطِرَ السَّمَٰوَٰتِ وَالْأَرْضِ أَنتَ وَلِىِّۦ فِى الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۖ تَوَفَّنِى مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِى بِالصَّٰلِحِينَ}، 

لما أنعم الله تعالى على سيدنا  يوسف -عليه السلام- بما تمنى اشتاق إلى لقاء ربه فتمنى الوفاة على الإسلام وأن يكون مع عباده الصالحين.





   

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

32

متابعين

53

متابعهم

25

مقالات مشابة