*أمُّنا السيدة خديجة رضي الله عنها(التكملة)🌸

*أمُّنا السيدة خديجة رضي الله عنها(التكملة)🌸

0 المراجعات

🌼🥀💦 *أمهات المؤمنين* 💦🥀🌼

*الحلقة رقم* 4

1⃣💦 *أمُّنا السيدة خديجة رضي الله عنها*💦

💦 *بعد الزواج من الرسول عليه الصلاة و السلام* :
*بعد مضي عام على زواجها من الرسول صلى الله عليه وسلم أنجبت زينب التي تعتبر أكبر بنات الرسول، وبعد عام أنجبت رقية، ثمّ تلتها ولادة أم كلثوم، وفي العام العاشر من الزواج أنجبت فاطمة الزهراء*.

🥀 *السيدة خديجة رضي الله عنها كانت أول مؤمنة بدين الإسلام؛ حيث إنّها صلت مع الرسول الصلوات الخمس في اليوم نفسه الذي تعلم فيه الصلاة على يد جبريل، كما كانت أول من آمن بالرسول، وأول من توضأ، وأيضاً كانت مثابرة ومؤازرة للرسول، وعاونته في نشر الدعوة ومواجهة الكفار*.

💦 *عن عبد الله بن عباس قال: (خطَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في الأرضِ أربعةَ خطوطٍ قال: تدرون ما هذا فقالوا: اللهُ ورسولُه أعلمُ فقالَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: أفضلُ نساءِ أهلِ الجنةِ خديجةُ بنتُ خُويلدٍ وفاطمةُ بنتُ محمدٍ وآسيةُ بنتُ مُزاحمٍ امرأةُ فرعونَ ومريمُ ابنةُ عمرانَ رضي اللهُ عنهنَّ أجمعينَ)* [صحيح].

🥀 *تلك هي أم المؤمنين الطاهرة خديجة بنت خويلد رضي الله عنها؛ خير نساء زمانها التي أحبها النبي صلى الله عليه وسلم حبًا جمًا، ولم يزل يذكرها ويثني عليها حتى غارت منها أمنا عائشة رضي الله عنها ولم ترها*.

💦 *إنها خير نساء زمانها وعصرها؛ كما قال صلى الله عليه وسلم: «خيرُ نسائِها مريمُ بنتُ عمرانَ، وخيرُ نسائِها خديجةُ بنتُ خويلدٍ» (البخاري، ومسلم واللفظ له)*.

1⃣💦 *أمُّنا السيدة خديجة رضي الله عنها*

🥀🥀  *هي أول من تزوج النبي صلى الله عليه وسلم، ولم يتزوج عليها غيرها حتى ماتت، ورزق منها الولد. وهي أول من أسلمت وآمنت بالنبي صلى الله عليه وسلم*.

💥 *زملوني زملوني*:
*عندما رجع إليها النبي صلى الله عليه وسلم مرتعشاً من رؤية الملك في غار حراء وهو يردد زملوني، زملوني، سارعت السيدة خديجة بحكمتها لطمأنته بقولها: والله لن يخزيك الله أبداً، إنك لتقري الضيف، وتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتعين على نوائب الحق*. لقد كان لكلماتها هذه أعظم الأثر في تثبيت النبي الكريم والربط على قلبه.

💦 *فقهها ورجاحة عقلها*:
*هناك موقفاً يدل على فقهها ورجاحة عقلها يوم أن قالت للنبي: أخبرني إذا أتاك جبريل، فلما أتاه طلبت منه أن يتكئ على يمينها، ثم على يسارها، وهي تقول له هل تراه، فيقول النبي نعم، ثم قالت للنبي: اتكئ على حجري، وحسرت عن رأسها فإذا بجبريل يغادر، فأدركت السيدة خديجة أن ما يأتي ما هو إلا ملك كريم، لأنه استحى منها عندما حسرت عن رأسها*.

🥀 *صبرها وقوة تحملها*:__
*بقيت السيدة خديجة رضي الله عنها مع النبي عليه الصلاة والسلام في أصعب المراحل في حياته حينما حوصر بنو هاشم في شعاب مكة فقررت أن تترك عشيرتها بنوأسد ذات المنعة والقوة لتقف مع زوجها صابرة محتملة*.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

178

followers

123

followings

6

مقالات مشابة