أسرار سورة الفاتحة

أسرار سورة الفاتحة

1 المراجعات

إن لسورة الفاتحة سر في الوصول إلى السكون والوعي الكوني والتقنية التي سنستخدمها في هذا التأمل وهي رقية هذه المقامات السبعة بسورة الفاتحة، و على ضوء ( سر الفاتحة ) فإنها تجذب النور من العرش إلى الأرض ، فتكون المقامات هي بوابات لهذه الطاقة النورانية التي تتفوق على الطاقة الحيوية التي يتمتع بها كل مخلوق حي.

و بما أن كل مقام من المقامات السبعة (الشاكرات السبعة) عبارة عن سبعة درجات ، أي داخل كل مقام سبعة درجات ، يعرج فيها وعي الإنسان ، من المقام الأول و يتخطى فيه سبع درجات، ثم يدخل في المقام الثاني و هكذا إلى المقام السابع .

لذا فهنا سوف نرقي كل مقام بسورة الفاتحة ، نكون واعين بمعانيها ، خاشعين حين نتلوها ، و مركزين على المقام الذي نرقيه.. و طبعا سوف نبدأ القراءة من البسملة ، ثم البسملة الثانية على ضوء ( سر الفاتحية) ، و نكمل القراءة إلى كلمة (الضالين) ، ثم نبدأ بالدرجة التي تلي هذه الدرجة و هكذا …

لماذا_لا_نقول "صدق_الله_العظيم" أو  أمين" ؟؟

"صدق الله العظيم" هي نهاية التلاوة و القراءة ، يعني إنك إنتهيت و لن تقرأ آيات أخرى من القرآن الكريم ، فهي تعتبر بمثابة النقطة التي تفصل بين الكلمات .. لهذا فإنك لا تحتاج لقولها .. لاسيما و أن المقامات مترابطة فيما بينها و متداخلة ، لهذا عليك أن توصلها و تقوي رباطها

#الخطوات :

- اقفل الهاتف و ابعد عنك كل ما يشتت انتباهك ، في غرفة وحدك.

- تأكد بأنك على وضوء حتى تقفل الحقل المغناطيسى الخاص بك ، فلا تتسرب الطاقة النورانية.

- اجلس في مكان مريح ، منتصب القامة أو متربعا على الأرض .

- خذ نفسا عميقا من أسفل البطن ، و ازفره ببطئ ... قم بهذه الخطوة خمسة دقائق و كن مسترخيا من دون أي أفكار تزعجك أو قلق يشغلك.

☚- ابدأ بالتركيز على المقام الأول ، و اشرع في تلاوة سورة الفاتحة ، إما بصوت مسموع ، او حتى من خلال صوتك الباطني، و أنت مغمض العينين.

☚- اتلو سورة الفاتحة سبعة مرات على كل مقام... بدأ من القام الأرضي ... إلى الثاني ثم الثالث ، إلى المقام السابع.

☚- إذا وصلت إلى المقام الرابع أو الخامس ، فإنك ربما تشعر بوخز أو اختناق في التنفس ، أو انفعال ما ... هذا يعني بأن المقامات الروحية لم تنفتح منذ زمن طويل ، و إنها الآن تستقبل الطاقة النورانية و إنها تعمل على تفتح هذه المقامات... لا تنزعج و لا تحكم علي شيء .. فقط أكمل التلاوة على المقام حتى تعرج إلى المقام الذي يليه. 

- ربما تشعر بثقل على رأسك و كتفيك ... لا تقلق و لا تخف .. فقط مارس الرقية بشكل طبيعي.

- حاول أن تتنفس بطريقة طبيعية ، و لا تنسى أن تحفظ إنتباهك و تركيزك على المقام الذي ترقيه و على الخشوع.

--------------------------------------

- إلى ان تصل إلى المقام السابع و تنتهي منه .. اجلس بصمت ، و ركز على ما يحدث في الجسم الأثيري لديك ... اجلس بصمت و لا تفكر بأي شي .... إنتها.

بعد هذا التأمل ، و ممارسته اكثر من مرة على فترات متفاوتة ، فإنك وقت الصلاة ستكون واعيا لسر الفاتحة و لسبب قرائتها في كل ركعة ... و يمكنك ان تشعر بالنور الذي تستقبله من السماوات.

تخيل إنك أصبحت قناة لمرور الطاقة النورانية عبر مقاماتك العليا باتجاه المقام الأرضي و من ثم إلى امنا الأرض ، حيث تباركها بهذه الطاقة الإلهية ... و تقلل من توترات أثيرها المتلوث.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

6

متابعين

19

متابعهم

1

مقالات مشابة