الاعضاء الVIP
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
أكثر الأعضاء تحقيق للأرباح هذا الاسبوع
تقني بلس - Teqany Plus Articles admin حقق

$1.53

هذا الإسبوع
Sidaty المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed Adel Vip Founder المستخدم أخفى الأرباح
Ahmed حقق

$1.10

هذا الإسبوع
YoussefMagdy المستخدم أخفى الأرباح
shehab حقق

$0.45

هذا الإسبوع
أهم المعلومات حقق

$0.44

هذا الإسبوع
Ahmed Adel حقق

$0.43

هذا الإسبوع
ايمان خشاشنة المستخدم أخفى الأرباح
مصطفي منصور المستخدم أخفى الأرباح
امير الاندلس هشام الرضا  بن صقر قريش عبدالرحمن الداخل

امير الاندلس هشام الرضا بن صقر قريش عبدالرحمن الداخل

ولد الامير الاموى هشام الرضا بن الامير عبدالرحمن الداخل فى قرطبه عام 757م . 139هجريا 

نسبه 

والده هو الامير الاموى عبدالرحمن بن معاويه بن الخليفه هشام بن عبدالملك المعروف بصقر قريش او عبدالرحمن الداخل 

لقبه 

لقب الامير هشام بالرضا لرضا والديه عنه وحب اهل الاندلس له 

ولايته لامارة الاندلس 

عندما توفى والده تقول بعض الروايات انه ترك وصيه لولده عبدالله البلنسى ووزرائه ان من يصل اولا من ولديه سليمان او هشام الى قرطبه فولوه الاماره 

وكان سليمان هو الابن الاكبر لعبدالرحمن واليا على طليطله وهشام وهو الابن الاصغر واليا على مارده لكن هناك بعض المؤرخين الذين يشككون فى تلك الروايه وحجتهم فى ذلك انه من المستحيل ان يترك عبدالرحمن الداخل امر المسلمين للظروف ويموت على ذلك 

على اى حال فقد تولى هشام الرضا  الاماره عام 172هجريا 

احداث ولايته ومعاركه 

لم يرضى سليمان عن ولاية شقيقه هشام لامارة الاندلس واعلن رفضه لخلافة اخيه لوالده والثوره على ذلك وانضم له فى طليطله شقيقهما عبدالله البلنسى فأرسل لهما هشام جيشا سحق تمردهما ففر سليمان اما عبدالله البلنسى فطلب الامان من شقيقه وان يعود الى قرطبه اما سليمان فقد استمرت قوات هشام فى مطاردته حتى طلب الامان هو الاخر  فوافق هشام على اعطائه الامان على ان يخرج الى المغرب هو واسرته ثم لحق به شقيقه عبدالله البلنسى واسرته ايضا 

ورغم انتصار هشام الرضا على شقيقه الا ان الثورات فى الاندلس لم تنتهى ففى عام 175هجريا ثار مطروح بن سليمان الاعرابى فى برشلونه وسعيد بن الحسين  الانصارى فى طرطوشه فأرسل لهما هشام جيشين قام بأخداعهما 

وفى عام 176هجريا هاجم الجليقيين وحلفائهم البشكنش الحدود الشماليه للاندلس فأرسل لهما هشام جيشين قام بهزيمتهما واجتياح جليقيه فهزم جيش جليقيه هزيمه كبيره 

اما عن حكمه 

كان هشام الرضا يطوف فى شوارع قرطبه ويخطلط بالرعيه ليسمع مطالبهم وشكواهم ويحضر الجنازات ويلقى بصرر المال  لمن يحضر الصلاه فى المساجد حتى يشجع الناس على الصلاه فى المسجد 

كما قام هشام بفداء كل اسرى المسلمين حتى لم يبقى منهم احد فى ارض العدو 

اما عن هيئته 

فقد وصفه المؤرخون انه كان ابيض مشربا بحمره فى عينيه حول 

اهم اعماله 

عمل على نشر مذهب الامام مالك فى الاندلس واكمال بناء جامع قرطبه الذى شيده والده كما على نشر اللغه العربيه فى الاندلس وان يتم تدريسها فى معاهد المسيحيين واليهود 

وفاته 

توفى هشام الرضا عام 180هجريا عن 39 عاما فى قرطبه وصلى عليه ولده الحكم ودفن بقصر قرطبه 

المصادر 

موسوعة دولة الاسلام فى الاندلس  للاستاذ محمد عبدالله عنان 

كتاب معالم تاريخ المغرب والاندلس للدكتور حسين مؤنس 

كاتب المقال 

اشرف مطر 

التعليقات (0)
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقالات مشابة
...إخلاء مسئولية: جميع المقالات والأخبار المنشورة في الموقع مسئول عنها محرريها فقط، وإدارة الموقع رغم سعيها للتأكد من دقة كل المعلومات المنشورة، فهي لا تتحمل أي مسئولية أدبية أو قانونية عما يتم نشره.