قصص ابراهيم علية السلام

قصص ابراهيم علية السلام

0 المراجعات


 

قصص النبي إبراهيم عليه السلام واردة في العديد من الكتب الدينية الإسلامية وتروي حكايات مثيرة ومؤثرة عن هذا النبي العظيم. ومن بين هذه القصص:

 

1- قصة هدم الأصنام: 

يروي القرآن الكريم قصة إبراهيم عليه السلام وكيف دعا شعبه لترك عبادة الأصنام والانقياد لله الواحد الحق. وعندما رفض الناس دعوته، قام إبراهيم بتحطيم الأصنام بنفسه، وقال لهم: "أفتعبدون ما تنحتون والله خلقكم وما تعملون".

2- قصة النار: 

تدور هذه القصة حول قيام الملك نمرود بإلقاء إبراهيم في النار بسبب رفضه عبادة الأصنام. ولكن الله عز وجل حماه من النار وجعلها بردًا وسلامًا عليه.

3- قصة زيارة الملائكة: 

في هذه القصة، يروي القرآن الكريم عن زيارة الملائكة لإبراهيم وإعلامه بمجيء ابن له يدعى إسماعيل. وبعد مرور فترة من الزمن، تم اختبار إبراهيم عندما طلب الله منه ذبح ابنه إسماعيل كتحدٍ لإيمانه، ولكن في اللحظة الأخيرة، عوض الله الإبن بكبش أضحية.

4- قصة بناء الكعبة: 

تدور هذه القصة حول إبراهيم وابنه إسماعيل وكيف بنوا الكعبة، وهي أول بيت وُجِّه للناس للعبادة وهدفها تعظيم الله عز وجل. وقصة بناء الكعبة تحكي عن تعاون النبي إبراهيم وابنه إسماعيل وقدرتهما على إنشاء هذا البيت الكريم.

5-قصة ابراهيم مع النمرود


تتحدث القصة التي تروي قصة إبراهيم عليه السلام والنمرود عن موقف تحدي وصراع بين الرسالة السماوية التي جاء بها النبي إبراهيم والسلطة السياسية للحاكم الظالم النمرود.

وفي هذه القصة، قال إبراهيم عليه السلام للنمرود إن الله هو الخالق والمبدع لكل شيء في الكون، وأنه لا يمكن أن يكون هناك إله آخر غير الله. وبدلاً من الاستجابة لهذه الدعوة الحقة، رفض النمرود الإيمان بالله وحاول إقناع إبراهيم عليه السلام بأنه هو الإله والسيد الحاكم على الأرض.

وحسب القصة، فإن النمرود حاول إغواء إبراهيم عليه السلام بعروضه وثرواته، ولكن إبراهيم عليه السلام بقي متمسكًا بإيمانه بالله ورفض أي انحراف عن الحقيقة التي جاء بها.

وفي النهاية، حاول النمرود إعدام إبراهيم عليه السلام بإلقائه في النار، ولكن الله تدخل وأنقذه من النار، فكان هذا دليلاً على صدق الدعوة التي جاء بها إبراهيم عليه السلام وأن الحق سينتصر في النهاية.

وتتميز هذه القصة بالشجاعة والصبر والثبات والإيمان العميق الذي كان يمتلكه إبراهيم عليه السلام، حيث قاوم الظلم والجور بالتزامه بالحق ورفضه للباطل، وهو ما يجعله مثالًا يحتذى به في التزام الإيمان والدفاع عن الحق.

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

7

متابعين

1

متابعهم

1

مقالات مشابة