الحلقة اثنا وعشرون من قصة فارس الاسلام

الحلقة اثنا وعشرون من قصة فارس الاسلام

0 المراجعات

الحلقة اثنا وعشرون من قصة #فارس_الاسلام
بعد ما رجع النبي عليه الصلاة والسلام من الطائف وهو لسه هيدخل مكة قابله زيد بن حارثه
وقال للنبي عليه الصلاة والسلام ازاي هتدخل مكة والكفار متربصين لك ومش هيسبوك!
رد النبي عليه الصلاة والسلام 
وقال له: (يا زيد إن الله جاعل لما ترى فرجاً ومخرجاً، وإن الله ناصر دينه، ومظهر نبيه) وكله يقين بنصرة الله ليه ولدينه الاسلام، وكل النبي كان حماسه للدعوه تاني وعاوز يرجع يدعي اهل بلده بكل نشاط! 
فكر النبي عليه الصلاة والسلام ازااي يحمي نفسه ويدخل مكة مطمن 
ففكر في طريقة حلوة، الكفار كان بيعملوها وهي الاجاره!
ودي زي نظام البوديجرد كده ، ياعني كانوا بيستأجروا بعض للحماية الشخصية او حماية الممتلگات!
المهم النبي عليه الصلاة والسلام مدخلش مكة الا بعد ما بعت للي بيتأجروا للحماية،لان هو معدش ليه ضهر بعد عمه ابو طالب!
واكبر حد في عيلته "بني هاشم" هو "ابو لهب "اكبر عدو للاسلام“
واول ما النبي فكر ،فكر في اجارة مشرك!
وده طبعا عشان لو اجر مؤمن، هيكون الموضوع بمثابة حرب ومواجهه لقريش،بين كافر ومؤمن!
المهم النبي عليه الصلاة والسلام بعت مرسال لـلأخنس بن شريك، ولكن طلع الاخنس مفيهوش اي نخوة ورفض بحجة ان هو مش رجل اصيل في مكة!
فبعت النبي عليه الصلاة والسلام لسهيل بن عمرو وده كان من عظماء مكة وكان من حقه يوافق وكمان قوي للحماية دي، لكن رده كان ان بني عامر لا تجير على بني كعب وسهيل كان من بني عامر
والرسول صل الله عليه وسلم كان من بني كعب! 
لكن النبي كان فاهم القوانين دي كويس وعارف ان القانون ده بالذات مش لازم
ويقدر يحميه لان ينفع بني عامر تجير على بني كعب
بس هي حجج مؤدبة عشان يبعدوا عن اجارة الرسول صل الله عليه وسلم 
فبعت النبي مرسال تالت للمطعم ابن عدي
وده لو فكرين اسمه، رجل من الخمسة اللي رفضوا الوثيقة بقطيعة اهل النبي عليه الصلاة والسلام
وكان من زعماء مكة وسيد قبيلة بني نوفل ابن عبد مناف
وافق المطعم ابن عدي على اجارة النبي عليه الصلاة والسلام
وقال لولاده واهله استعدوا بالسلاح وجهزوا نفسكم وخليكم عند اركان البيت لاني
اجرت محمدا !
وخرجت كتبية من بني نوفل تستقبل النبي عليه الصلاة والسلام
وفعلا حوطوا عالنبي عليه الصلاة والسلام للحماية ،وفضلوا ماشين لحد ما وصلوا للبيت الحرام
فصلى النبي صل الله عليه وسلم ركعتين وقام المطعم ابن عدي ينادي عالناس ويقول
يا معشر قريش ،اني قد اجرت محمدا ،فمحدش يقرب منه او يفكر يأذيه، وقاموا وصلوه لبيته
وقعدوا قدام البيت يحموه! !
وده طبعا كان شئ عظيم ان النبي عليه الصلاة والسلام دخل مكة مرفوع الراس
وعرف المشركين انه باله طويل ونفسه اطول للدعوه لله عز وجل
خصوصا انه صلى في المسجد الحرام قدام الناس والحجاج كلهم على طريقة المسلمين !
وده معناه اني هدعي للاسلام ديما ومش هخاف والنصر النصر لا محاله! 
ولكن النبي كان حكيم وفاهم ان حماية المطعم ابن عدي،حماية مؤقتة ومش هتدوم
لان المطعم ده كافر ،وقريش مش هتسيبه يحميه فترة طويله!
اذا كان ابو لهب اللي يعتبر عم النبي عليه الصلاة والسلام عدو ليه واول واحد هيفكر يأذيه!
يبقى المطعم مش هيصمد كتير قدام الناس دي كلها!
فقعد النبي عليه الصلاة والسلام يفكر في بديل للمطعم ابن عدي عشان يحميه ....
يتبع ......
صلوا عالنبي في كومنت 🤍

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

46

متابعين

19

متابعهم

1

مقالات مشابة