قسم العارفين بالله  المتلقين للعناية الإلهية ثلاثة أنت أي قسم منها

قسم العارفين بالله المتلقين للعناية الإلهية ثلاثة أنت أي قسم منها

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم 

 والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم  

قال نبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا 

هذه المقالة هي تفريغ صوتي لمحتوى فيديو منتشر على اليوتيوب لصفحة الدكتور محمد سائر وفيه يشرح أصناف البشر المتلقين للعناية الإلهية في هذه الحياة التي نعيشها محتوى الفيديو

يقول الشيخ محمد سائر العارفون في الله قسموا المتلقين للعناية الإلهية إلى عدة أقسام سنشرح لكم في هذا الدرس هذه الأقسام لتعرفوا في أي قسم منهم أنتم 

الصنف الأول 

من هذا الصنف وتغلب عليه الهيبة والحياء أمام هذه العناية للإلهية التي يتلقاها هذا الولي العارف فيقولوا العارف في هذا الصنف يشعر في الحياة ويشعر بالهيبة أمام هذه العناية الإلهية يقول أنا منذ أن كنت في بطن أمي والله يغذيني ويطعمني ويسقيني من دون أن اتعب أو أكل هم رزقي وقبل أن أكون في عالمي الأرحام كنت في عالمي الأصلاب قبل أن أكون في عالم أصلا جعلني ممن حصلوا على شرف الشهود للإله الواحد حيث قال الله أتشهد باني ربكم قالوا بلى فهو يلحظ بان منذ أن كان في عالم الذر انتقل إلى عالم الأصلات ثم إلى عالم الأرحام ومن ثم جاء إلى الدنيا والله سخر له السماوات والأرض وهكذا فتجد هذا الشخص في حاله حياء وخجل أمامه هذه العناية الإلهية يعني كيف أعبدك يا الله وأنت قد أكرمتني بكل هذا الكرم الذي لا أستطيع رده إليك في هذا الصنف يغلب عليه حاله الحياء

الصنف الثاني

في هذا الصنف يغلب عليه الإنسان حاله ا الشوق كل الذي يذهب إلى مكان معين ويشعر فيه في حالة من الارتياح وحاله من السعادة فدائما يريد أن يعود إلى هذه الحالة المرتبطة في هذا المكان الذي كان فيه وهكذا وهو تشبيه لهذه الحالة التي ينتاب المرء في حاله بالعناية الإلهية كله ذي يزور المدينة لأول مرة ثم يعود إلى بلده فيشتاق لزياراتها مرة أخرى هكذا هناك حال ثاني يغلب على المرء أمام العناية الإلهية حاله الشوق لهذه العناية التي يتمتع بها من الله سبحانه وتعالى لهذا الشخص لأنهم ذاقوا هذه العناية ولاحظوها وكما يقال من ذاق عرف ومن عرف غرف فهم في حالة شوق لهذه العناية الإلهية لهم  

الصنف الثالث

هناك صنف أمام العناية الإلهية في حالة حيرة ودهشة أمام هذه العناية الإلهية فهو يلاحظ العناية الإلهية معه في حاله الشده وحاله الرخاء في تلك الحالتين معا فلما رب العالمين يعطف يعلم أنها عناية وأما رب العالمين يمنعه عن شيء يريده يعلم أنها أيضا عناية من الله سبحانه وتعالى

سيعيش في حاله دهشه وحيره أمام هذه العناية الإلهية فمره تكون عطاء ومره تكون منع فضل مثال الشيخ أن الأب مع طفله يرعاه ويعطيه الأموال ليصرفها على نفسه ولا يحتاج أحد ولكن عندما يكبر هذا الطفل ويصبح شابا يصل الأب إلى مرحلة يقول له أنا لا أريد أن أصرف عليك الآن أنت عليك أن تبحث عن عمل ومن ثم تصرف على نفسك من هذا العمل الذي تكسب منه ولكن مع ذلك هو إذا احتاج هذا الشاب بعض المال من أجل مشروع التخرج أو من أجل شيء معين فإنه يعينه ويساعده فهذا الحرمان من المصروف يكون لمصلحة الشاب وليس لضرره فإنه يعلمه أن يعتمد على نفسه أكثر فأكثر ولا يعتمد على مال معين من الأب فهل هذا المنع هو منع فعلا أم هو عين العطاء من أجل أن تربيه وتربي فيه الرجولة ليعتمد على نفسه مثال آخر لو أن ولدك حمل سكينا وانت منعته وأبعدت عنه السكين فهل هذا منع أم عين أم عين العطاء من أجل أن تحميه من هذه السكين التي يحملها ويقول الشيخ أحيانا يكون باب الرزق مغلق أمامك تسعى وتسعى ولا تجد مجالا لي العمل لتكسب منه الرزق فهذا المنع يكون من أجل أن تغير تفكيرك في طريقتك كسب رزقك وطلبك للرزق فهو يغلق عليك بابا ليفتح لك باب آخر أوسع وأفضل لك وتغير أسلوبك في كسب الرزق وتغير طريقتك ومعنى كلمة رب العالمين أي أنه مربي للناس 

أنا في رأيي الشخصي أنا المصائب التي يصاب بالإنسانسان سواء كان كافرا أو مسلما هدفها أن تشعرك بمدى ضعفك أمام هذه الظروف التي تمر بها وأن هناك قوة أخرى أكبر منك تقود هذه الحياة وتتصرف بهذه الحياة بناء على رؤيتها الرائعة والمفيدة لك فإنه هناك بعض المصائب لا تفهم معناها ولا تفهم لماذا أنت فيها ولماذا أنت تعاني منها إلا بعد فترة من الزمن ولكن بعض المصائب لا تفهم ما الهدف منها إلا إذا عرضت عليك يوم القيامة ورايت كميه حسنات وكميات الأجر الذي حصلت عليه مقابله صبرك على هذه المصائب والشدائد التي تمر بها

هناك أكثر من 100 مقال في مجالات مختلفة بانتظار تعليقك عليها ومشاركتها لدعمنا بنشر المزيد والمفيد بإذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

162

متابعين

35

متابعهم

13

مقالات مشابة