فضل الصدقة في الإسلام: أنواعها وآدابها وأثرها في الدنيا والآخرة

فضل الصدقة في الإسلام: أنواعها وآدابها وأثرها في الدنيا والآخرة

0 المراجعات

قال تعالى: {خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا} [التوبة: 103]. وقال صلى الله عليه وسلم: (إن الصدقة لتطفئ عن صاحبها حر القبور، وإن أحدكم ليأتي يوم القيامة بصدقاته كالجبل) [رواه الترمذي].

ففي هذا المقال سوف نتحدث عن فضل الصدقة وأثرها في حياة المسلم، وأنواع الصدقات التي يستحب أن يتصدق بها المسلم، وكيفية التصدق بحسب السنة النبوية.

## فضل الصدقة

- من فضل الصدقة أنها تضاعف أجر المتصدق عند الله في الدنيا والآخرة، قال تعالى: {مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّـهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً} [البقرة: 245]. وروى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم ينتفع به، أو ولد صالح يدعو له).

- من فضل الصدقة أنها تكفر السيئات وتطفئ غضب الله تعالى، قال تعالى: {إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ} [البقرة: 271]. وروى أحمد عن أبي ذر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (الصدقة تطفئ خطيئة كما يطفئ الماء النار).

- من فضل الصدقة أنها تزيد في الرزق وتبارك في المال، قال تعالى: {وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ: 39]. وروى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (ما نقص مال من صدقة).

- من فضل الصدقة أنها تدفع المصائب والبلاء وتقي من الموت السوء، قال تعالى: {وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنتُمْ لَا تُظْلَمُونَ} [البقرة: 272]. وروى مسلم عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (إذا أصاب أحدكم هم أو غم أو سقم أو شدة فليعرف ذلك بينه وبين الله في صدقته).

## أنواع الصدقات

- من أنواع الصدقات الصدقة الجارية، وهي التي يستمر أجرها حتى بعد الموت، كحفر الآبار، وطباعة المصاحف، وبناء المساجد، وبناء دور العلم الشرعي.

- من أنواع الصدقات الصدقة الخفية، وهي التي لا يعلم بها إلا الله تعالى، فإنها تكون خالصة لله وبعيدة عن الرياء والسمعة.

- من أنواع الصدقات الصدقة رغم القلة والحاجة، فإن هذه تشهد على إخلاص المتصدق وثقته بالله تعالى.

- من أنواع الصدقات الصدقة على الأولاد والأهل، فإن هذه تجمع بين حقوق المال وحقوق الأرحام.

- من أنواع الصدقات الصدقة على الأقارب والجيران، فإن هذه تجمع بين حقوق المال وحقوق المودة.

- من أنواع الصدقات الصدقة في سبيل الله عز وجل، فإن هذه تجمع بين حقوق المال وحقوق الجهاد.

## كيفية التصدق

- يستحب للمسلم أن يتصدق بمال حلال طيب خالص لله تعالى، قال تعالى: {إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللَّـهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ} [المائدة: 27].

- يستحب للمسلم أن يتصدق بأفضل ما عنده، قال تعالى: {لَن تَنَالُوا الْبِرَّ حَتَّىٰ تُنفِقُوا مِمَّا تُحِبُّونَ وَمَا تُنفِقُوا مِن شَيْءٍ فَإِنَّ اللَّـهَ بِهِ عَلِيمٌ} [آل عمران: 92]. وروى البخاري ومسلم عن أبي طلحة رضي الله عنه أنه قال: (يا رسول الله، إني أحب بير حاء بير حاء، فإني أجعلها في سبيل الله، فانظر لي فيها ما تأمرني. قال: (بخ بخ، ذلك مال رابح، ذلك مال رابح. وأرى أن توصي بها لولدك)).

- يستحب للمسلم أن يتصدق بسر وإخفاء، قال تعالى: {إِن تُخْفُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِن تُبْدُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ} [البقرة: 271]. وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ... ورجل تصدق بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق يمينه).

- يستحب للمسلم أن يتصدق بشكر وابتسامة، قال تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ} [إبراهيم: 7]. وروى الترمذي عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تحقرن من المعروف شيئاً، ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق).

## خاتمة

في هذا المقال قد استعرضنا فضائل الصدقة وأثرها في حياة المسلم، وأشرنا إلى بعض أنواع الصدقات التي يستحب أن يتصدق بها المسلم، وذكرنا بعض آداب التصدق بحسب السنة النبوية. نسأل الله تعالى أن يجعلنا من المتصدقين المخلصين، وأن يتقبل منا صالح أعمالنا، وأن يغفر لنا ذنوبنا، وأن يرزقنا الجنة برحمته. والحمد لله رب العالمين.
 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

41

متابعين

13

متابعهم

24

مقالات مشابة