سبب نزول سورة ق

سبب نزول سورة ق

0 المراجعات

 

 

سبب نزول سورة ق

 ورد عن الحسن وقتادة أنّ اليهود قالوا إنّ الله- سبحانه- خلق الخلق في ستة أيامٍ ، ثم أخذ اليوم السابع يوم راحةٍ له ، وكان يوم السبت ، وأطلقوا عليه يوم الراحة ، فأنزل الله- تعالى- الردّ على أقوالهم بقوله( وَلَقَدْ خَلَقْنَا السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَمَا مَسَّنَا مِن لُّغُوبٍ) ،كما ورد عن أحمد بن محمد التميمي ، عن عبد الله بن محمد بن جعفر الحافظ ، عن إبراهيم بن محمد بن الحسن ، عن هناد بن السري ، عن أبي بكر بن عياش ، عن أبي سعد البقال ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أنّ اليهود سألت النبي- عليه الصلاة والسلام- عن خلق السماوات والأرض ، فأجابهم بأنّ الله خلق الأرض يوم الأحد والاثنين ، وخلق الجبال وما فيها يوم الثلاثاء ، وخلق الشجر والماء يوم الأربعاء ، وخلق السماء يوم الخميس ، وخلق النجوم والشمس والقمر يوم الجمعة ، ثمّ استوى على العرش ، ثمّ أجابوا اليهود بأنّ الله استراح ، فغضب الرسول عليه السلام ، ونزلت الآية السابقة.

 التعريف بسورة ق 

سورة ق من السور المكية ، وتسثتنى من ذلك الآية الثامنة والثلاثين ؛ إذ إنّها مدنيةٌ ، وتعتبر سورة ق من المفصّل ، وتتألف من خمسةٍ وأربعين آيةً ، تقع في الترتيبب الخمسين ، وكان نزولها بعد نزول سورة المرسلات ، بدأت بأسلوب القسم ، إذ قال الله تعالى( ق وَالْقُرْآنِ الْمَجِيدِ) ،تناولت الحديث عن عدّة مواضيع ؛ منها معالجة أصول العقيدة ؛ من الوحدانية ، والبعث ، والرسالة.

 دروسٌ وعِبرٌ من سورة ق 

تضمنت سورة ق العديد من الدروس والعِبر والمقاصد ، يُذكر منها جمعت السورة أصول الإيمان ؛ فأقرّت التوحيد ، والنبوة ، والإيمان بالملائكة. بيّنت أوصاف كلّ من اتّبع الهدى وسعد به ، ومن اتّبع الضلال وشقي بسببه. أثبتت صفات الكمال لله سبحانه ، ونزهته عن كلّ ما ما يناقض كماله من النقص والعيب.

سورة القرآن الكريم تنزلت بناءً على أسباب مختلفة ومتعددة. إلا أنَّ السبب الرئيسي لنزول سورة معينة يمكن أن يكون معلومًا بالتحقق من الأحداث التاريخية والسياق القرآني.

 

على سبيل المثال، سورة القرآن قد تنزلت بناءً على الأحداث والتحديات التي كان يواجهها النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأتباعه في المدينة المنورة. وقد نزلت سور بسبب الأسئلة والمشكلات التي طُرحت على النبي صلى الله عليه وسلم والمسلمين في ذلك الوقت، أو بسبب الحوادث التي وقعت واستدعت التوجيه والإرشاد من الله.

من المهم أن نفهم أن القرآن الكريم ليس مجرد كتاب تاريخي، بل هو كلام الله المنزل على النبي محمد صلى الله عليه وسلم لإرشاد الناس في جميع الأزمنة والأماكن. يهدف القرآن إلى توجيه البشرية وتعليمها الخير والحق والعدل والرحمة.

لذا، لمعرفة السبب الدقيق لنزول سورة معينة، ينبغي الاستعانة بالتفاسير والدراسات القرآنية التي تقدم تفسيرات وتفاصيل حول ظروف نزول السور والمواضيع التي تناولتها.

 

 

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

154

متابعين

17

متابعهم

1

مقالات مشابة