قصة نبي من أنبياء الله اسمه شمويل أو إشمويل

قصة نبي من أنبياء الله اسمه شمويل أو إشمويل

0 المراجعات

-عمرك سمعت عن نبي من الأنبياء اسمه شمويل أو إشمويل؟

 

بعث الله لبني إسرائيل أنبياء كتير جدًا لهدايتهم، وللأسف ومع كل نبي كان بيزيد جدالهم وكفرهم أكثر وأكثر، لدرجة إن كفرهم كان بيوصل بيهم لقت ل الأنبياء!

وكل دي كانت أسباب كافية لإنها تخليهم يعيشوا في مذلة وضعف طول عمرهم!

الضعف اللي سمح لأعدائهم بالنصر عليهم وتشريدهم من بيوتهم وسبي أولادهم!

في الفترة دي، وهي فترة كانت بعد نبي الله موسى بزمن، بني إسرائيل قرروا إنهم يدافعوا عن نفسهم وعن أولادهم وعن حقوقهم ويخرجوا للجهاد.

وفعلًا جمَعوا نفسهم وراحوا لنبي بعثه الله فيهم، القرآن ماذكرش أسم النبي ده كان إيه بس بعض المفسرين قالوا إن إسمه كان شمويل أو إشمويل والله أعلى وأعلم….

المهم راحوا للنبي ده وقالوله :"ابْعَثْ لَنَا مَلِكًا نُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ"

عايزين ملك علينا يكون قائدنا في الحرب عشان نحارب تحت رايته وبناءً على أوامره

-طب هما ليه طلبوا ملك تاني و النبي ده بينهم، أقصد يعني ليه النبي ده مايكونش هو الملك عليهم؟

=أهل التفسير قالوا:"مش شرط عشان نبي يبقى فاهم في أمور القتا.ل والحرب، وعشان كده هما طلبوا ملك ذو خلفية حربية "!

 

فنبي الله لما سمع منهم رغبتهم في الجها.د وعشان يطمن ويتأكد من نيتهم سألهم:"هَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ أَلَّا تُقَاتِلُوا"

(يعني متأكدين إن لو بَعث الله الملك هتجا.هدوا فعلًا "؟؛ وده لإن نبي الله يعلم إن بني إسرا.ئيل على مر العصور بيقولوا كلام وبيرجعوا فيه زي ما كانوا بياخدوا العهود مع نبي الله موسى وبعدين يخالفوها ويرجعوا فيها!

 

فردوا على سؤال النبي وقالوله:"وَمَا لَنَا أَلَّا نُقَاتِلَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَدْ أُخْرِجْنَا مِنْ دِيَارِنَا وَأَبْنَائِنَا"

(لا طبعًا هنقا.تل في سبيل الله عشان ندافع عن بيوتنا وأولادنا)

فالنبي دعى الله إنه يَبعث فيهم ملك ذو خلفية حربية، يقا.تلوا تحت رايته.

وفعلًا الله اختار الملك وقال عليه للنبي

فالنبي قال لبني إسرائيل:"إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا "

وكعادتهم بدأوا يعارضوا ويجادلوا، فقالوا للنبي بصيغة الإعتراض:"أَنَّى يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِنَ الْمَالِ)

(طالوت هيكون هو الملك علينا إحنا اللي أفضل منه طب إزاي!، ده حتى فقير لا لا إحنا اللي نستحق الملك عنه، اختار حد مننا)!

 

فنبي الله رد على إعتراضهم وقال:"إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ"

(لو انتوا معاكوا أموال فده مش معناه إنكم أفضل للمُلك، المُلك يحتاج شرطين (العلم+قوة في الجسم)، وده إختيار الله يعطي ملكه من يريد)

وكمل النبي كلامه وقال:"إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ"

(وعشان تتأكدوا أكتر إن طالوت هو اختيار الله مش تحيز مني، الله هيرجعلكم التابوت اللي فيه بقيه ماترك آل موسى وآل هارون، مش بس كده لا ده الملائكة هي اللي هتشيله وتجيبهولكم)

 

ية التابوت ده؟!

=ده تابوت يُقال إن كان فيه أشياء خاصة بأنبياء الله موسى وهارون زي عصا و أجزاء من ألواح التوراة لسيدنا موسى، وهما كانوا بيطَمنوا بوجوده معاهم، وللأسف اتسرق منهم في غزوة من الغزوات اللي اتغزت عليهم.

وفعلًا الله أمر الملائكة وحملوا التابوت ليهم ورجعلهم تاني كدليل على ملك طالوت.

ولما شافوا التابوت رضيوا بسيدنا طالوت بإنه يكون ملك عليهم.

سيدنا طالوت بدأ يكون الجيش وأول ما أستعدوا، أخدهم وخرجوا للجها.د، وبما إنهم في الصحراء زاد عليهم العطش، فسيدنا طالوت قالهم إنهم هيعدوا على نهر في الطريق، ففرحوا

لكن سيدنا طالوت صدمهم وقالهم:"إِنَّ اللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلَّا مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ ۚ "

(ماتفرحوش، النهر دة إختبار ليكم، اللي هيشرب منه هخرجه من الجيش ومش هيجاهد معانا، إلا لو هتاخد حبه منه أد كف الإيد تشربهم فيروا عطشك، واللي هيزود عن الكمية دي مش هيكمل معانا!"

وللأسف الجيش كله أول ماشاف النهر جريوا وشربوا كتير جدًا، إلا مجموعة قليلة هما اللي شربوا أد كف اليد كما أمرهم طالوت، فطالوت أخد العدد القليل ده معاه وطرد الباقيين!

-طب وليه الإختبار ده؟!

=عشان يتأكد من طاعتهم له، لإنهم لو ما أطاعهوش في أمر بسيط زي ده من السهل جدًا إنهم يخنوه في ساحة القتا. ل!

ولما وصلوا عند ساحة القتا.ل، وشافوا عدد جيش العدو (العماليق)  واللي هو كان بقيادة ملك إسمه "جالوت"، الخوف دخل قلوب بعضهم وقالوا:" لَا طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ"

(يعني مش هنقدر على جيش جالوت وهنتهزم) وسابوا سيدنا طالوت ومشيوا!

أما باقي الجيش فكانوا مؤمنين وقالوا:"كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ "

وفعلًا دخلوا الساحة واستعدوا، ودعوا الله وقالوا:" رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ "

جالوت وقف واتحدى طالوت وجيشه وقال:"مين منكم يبارزني في القتال، ولو قتلني ياخد مُلكي ولو قتلته هاخد مُلككم"؟

جالوت كان ضخم الجسم وكان جميل الملامح وأشقر الشعر.

سيدنا طالوت نده في الجيش وقال:"مين فيكم يقوم ويقتل جالوت وياخد مُلكي من بعدي وازوجه بنتي"؟!

ففي إيد لشاب في وسط الجيش أترفعت، الشاب ده كان قصير القامة، جسمه ضعيف، بشرته سمرا، وشعر راسه خفيف جدًا!

ووقف وقال:"أنا سأقتل جالوت"

 

فطالوت اداله خوذته ودرعه وسلاحه عشان يروح يحارب بيهم، فالشاب رفض ياخدهم وقاله إنه هيقتله بسلاحه!

-إيه هو سلاح الشاب؟!

=نِبلة و شوية حجارة كان جامعهم من الصحراء!

أول ما جالوت شاف هيئة الشاب أتريق عليه وقاله:"لحمك هيكون من نصيب وحوش البرية "

فالشباب قاله:"بل جسدك هيكون من نصيب كلاب البرية "!

وفعلًا دخل ساحة القتل ومسك سلاحه وصوبه على جبهة جالوت وضربه بحجر فقتله، ولما جنود جالوت شافوه وقع ومات خافوا وهربوا!

-طب مين الشاب ده؟!

=نبي الله داوود❤

قال تعالى:"فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُودُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعَالَمِينَ (251) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۚ وَإِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ "

وفعلًا سيدنا داوود أخذ الملك من بعد طالوت وبعثه الله نبي..

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

14

followers

31

followings

55

مقالات مشابة