ثلاث افعال مستحيل الله سبحانه وتعالى ان يقوم بها

ثلاث افعال مستحيل الله سبحانه وتعالى ان يقوم بها

0 التقيمات

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آلة وصحبه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لنبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا

هذه المقالة هي تفريغ صوتي لفيديو منتشر على قناة الدكتور مصطفى حسني عنوانه المستحيلات الثلاثة في حق الله يقول الدكتور مصطفى حسني

في رحلة حياتك أهم علاقة تبنيها من ضمن علاقاتك هي علاقتك بالله سبحانه وتعالى وأسماء بناء علاقتك يجب أن تبنيها على أسس سليمة ومن ضمن هذه الأسس اقتناع هتان بان الله سبحانه وتعالى هناك مستحيلات لا يقوم بفعلها أبدا ويجب أن يكون لديك قناعه في هذا

عندما يحدث للإنسان شيء لا يتوافق معه ما يريده أو ما يتوقعه يسأل نفسه لماذا وضع الله الشر في الدنيا أو لماذا يفعل الله ذلك به هذا السؤال يفتح بابا إلى بحثك حول حكمه الله سبحانه وتعالى أو بابا في شك في قدره الله والعياذ بالله

هناك ثلاثة مستحيلات لا يقوم بها سبحانه وتعالى وإذا اقتنعت بهذه المستحيلات الثلاثة سيذهب خاطرك إلى الحكمة في وراء هذا التصرف من الله سبحانه وتعالى

المستحيل الأول

 إن الله لا  ولن تخلى عن أي شخص 

خلقه أن الله سبحانه وتعالى من أسمائهم القيوم فقال عن نفسه لا إله إلا هو الحي القيوم ومان القيوم إنه القائم على أمور عباده في كل تفصيله من تفاصيلها سبحانه وتعالى فإنه يخلق الإنسان ولا ينسى أي مخلوق خلقه سبحانه وتعالى يقول الدكتور مصطفى حسني

 أنه جاءه شخص وقال له أليس الله مجيب للدعوة فلقد دعوته بشفاء أمي إلا أنه أخذها مني فسأله الدكتور مصطفى حسني أنت لماذا تريد أن تبقى أمك معك قال لأنه يحبها فقال إن الله سبحانه وتعالى يحبها أيضا

 لأنه خلقها أتريد أن تبقي معك لتكرمها على إمكانية لعنده ليكرمها على قدر إمكانية سبحانه وتعالى 

فأجابه السائل قائلا يكرمها بجانبي فأجابه الدكتور مصطفى حسني 

لو أن شخصا أراد أن يهديك سيارة ما فيجب أن تخرج من البيت لترى هذه الهدية مكان أوسع من المنزل أو الغرفة التي تعيش فيها وهذا بالضبط ما يحدث 

عندما يختار الله سبحانه وتعالى شخصا مال يأخذه إلى الآخرة فإن الله سبحانه وتعالى يختار الوقت المناسب ليترق الإنسان من حياة الدنيا إلى حياة الآخرة الواسعة في النعيم أو الدار جزاء فإن الله مستحيل أن يتخلى عن شخص خلقه 

أو شخص يريد الهداية أو شخص أنفق في سبيل الله سبحانه وتعالى 

كما قال سعيد ابن خزيم

 احفظ هذا الكلام أن الله سبحانه وتعالى قضى على نفسه أنه من طلب الهدى هداه الله سبحانه وتعالى فقد قال في كتابه العزيز

(من يؤمن بالله يهدي قلبه)

 ومن ينفق يخلف عليه ويضاعفه له ألم تسمع قوله سبحانه وتعالى(إن تقرضوا الله قرضا حسنا يضاعفه لكم ويغفر لكم) 

حسن إن من دعاه أجابه ألم تسمع لقول الله سبحانه وتعالى ( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان)

وان من توكل عليه كفاه 

لم تسمع

 لقول الله سبحانه وتعالى (ومن يتوكل على الله فهو حسبه)

أي أن الله ما دام خلقك لم يتخلى عنك ومستحيل أن يتخلى عنك

المستحيل الثاني 

مستحيل إن الله يفقد السيطرة

أن من أسماء الله سبحانه وتعالى المهيمن والهيمنة على الشيء تقتضي عدة صفات منه

 العلم وهو معرفة ما يقوم بفعله والملك أن يملك ما يتصرف به وملكه سبحانه وتعالى تحتاج بقاء لا يأتي غدا أحدهم يسلب القدرة على التصرف في ملك الله سبحانه وتعالى الله باقي وقدير وعليم وملك وهذه الهيمنة أقول سيدنا عامر

 ثلاثة آيات في كتاب الله طمأنت قلبي الآية الأولى )وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخير إن الله على كل شيء قدير )

هل هناك أحد يمنع الناس سبحانه وتعالى من إرسال الخير لك فإن فقدان السيطرة أمر مستحيل بالله سبحانه وتعالى

 والآية الثانية (وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ويعلم مستقرها ومستودعها كل في كتاب مبين)

 كل شيء عند الله مسجل وسيصل في وقته والآية الثالثة (فأذكروني أذكركم واشكروا لي ولا تكفرون)

 

فاطمأننت إلى رزق الله واطمأننت إلى قدرتي الله واطمأنت أني إذا ذكرت الله يذكرني بعد أن أذكره حاله من حاله من اطمئنان وأي شيء تطلبه من أي أحد خذ بالأسباب للحصول عليه ولكن ادعوا أولا لتحصل عليه لأن الله بيده كل شيء وأن الله لا يفقد السيطرة إطلاقا وابد

أحد الأشخاص قام بالدعاء للحصول على وظيفة

 وفي هذه الوظيفة قام أحدهم بإزعاجه وقصد إيذائه فسأله للدكتور ماذا يفعل 

قال عليك بالدعاء وعليك أن تبذل جهدا للمحافظة على هذا العمل فقام بادخار مبلغ وذهب إلى العمرة 

وطلب منه الدعاء في هذه العمرة وقال له الدكتور لا تدعو عليه وبناء على هذا الدعاء حصل على ترقية في وظيفته وأصبحت الشركة التي يعمل بها مستقرة جدا

المستحيل الثالث 

الله ليس ردة فعل

 إن الله لا ينتظرنا أن نقوم بشيء ليقوم بالرد فعل على هذا الشيء لا ينتظرون كي ننفق لكي يخلف علينا فيلم من الممكن أن ينفق الإنسان ويخلف الله عليه مباشرة وممكن أن ينفق الإنسان ولا يخلف الله عليهم مباشرة ومن ثم يفتح عليه الباب من أوسعه ولا تقل لنفسك أن الله قد اخلف عليه تصدقت ولا تعجب بعملك الذي قمت به وقد تعصي الله سبحانه وتعالى وترى شؤم المعصيتك مباشرة

 قد تعصي الله سبحانه وتعالى وترى أنه قد فتح عليك فإن الله ليس لديه موضوع ردة فعل إذا فعلنا شيئا فإنه يرد على أفعالنا هذا مستحيل ثالث في حق الله الله لا هو أفعال ما أقدار سارية هي التي تحكم حياتنا وتكون الأصلح لنا عندما تعلم هذه المستحيلات الثلاثة أن الله مستحيل أن يتخلى عنك إن الله لا يفقد السيطرة وأن الله ليس ردة فعل

هذه المستحيلات الثلاثة إذا وضعتها في ذهنك عن الله سبحانه وتعالى هذا الأمر يجعلك تفكر في الحكمة في قدره الله سبحانه وتعالى وأفعال الله ولا يجعلك تفكر في جنب الله وتقصر في حقه وتظن فيه ظن السوء سبحانه وتعالى علوا كبيرا عما يصفون

إلى اللقاء في مقال آخر جديد ومفيدا بإذن الله هناك أكثر من 100 مقار في مجالات مختلفة لا تنسى التعليق ومشاركه المقال إذا رأيتهم مفيدا لغيرك شكرا لكم لحسن المتابعة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

162

متابعين

32

متابعهم

13

مقالات مشابة