الجزء الثاني في الأجابة عن الأحاديث التي فيها مشكلة كما يدعي البعض

الجزء الثاني في الأجابة عن الأحاديث التي فيها مشكلة كما يدعي البعض

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم

 والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لنبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا 

هذه المقالة هي تفريغ صوتي لفيديو منتشر على اليوتيوب لصفحة الدكتور أبو النصر عطار يجيب على مسألة الأحاديث التي فيها مشكلة في صحيح البخاري ومسلم 

يدعي الناس أن هذه الأحاديث هي ليست صحيحه وما يسبب مشكلة في حقيقة أن الأحاديث عن البخاري صحيحه رضي الله عنه محتوى الفيديو

بداية كتبت مقاله تشرح موضوع أن صحيح البخاري ومسلم هو للمتخصصين في الحديث وليس للعامة من المسلمين الذين يطبقون أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ولا يبحثون عن صحتها وصحة قول الرسول صلى الله عليه وسلم

في بداية حديث الشيخ قال إن هذا الأمر لو سمعه شخص نصف عالم أو نصف متعلم أو جاهل يحسب أن الأمر منتشر جدا في صحيح البخاري ومسلم وهو مسلم به 

ولكن الحقيقة تعلمها بعد قراءة هذا المقال 

فمن الأحاديث التي فيها مشكلة ذكر عمر النبي صلى الله عليه وسلم 

عندما توفاه الله فمن أحاديث المذكورة في صحيح البخاري مرة يقول إن عمره 60 ومرة يقول إن عمره 63 ومرة يقول إن عمره 62 

فيسال الشخص هل لدينا أكثر من نبي أم أننا نبينا واحد ويقول إن هناك مشكلة في أحاديث البخاري ومسلم وان البخاري قد اجتهد ولكن لم يكن صحيح كلامه في كل الأشياء التي ذكرها 

وهذا الأمر لا يجيبك عنه إلا من كان مختصا في الحديث الشريف 

ذكر الشيخ أبو النصر عطار وهو دكتور في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم والديه دكتوراه في أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وهو متخصص في علم الحديث

ذكر الدكتور على أن عنوان صحيح البخاري هو 

وذكر الشيخ موقفا لأحد كبار مشايخ كان يجلس معه الشيخ أبو النصر عطار ويحضر مجلسه أحد الأشخاص سأله عن صحة حديث من أحاديث التي يدعى الناس أن فيها مشكلة في صحيح البخاري

 فقد أجابه هو أن الصحيح البخاري لم يألف إلا لما قام البخاري رضي الله عنه برحله طويله عريضه للتأكد من صحة حديث النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتب أي حديث كذب عن النبي صلى الله عليه وسلم

 يرجى مراجعة المقالة التي تتحدث عن حديث البخاري ومسلم والمشكلة فيها لفهم موضوع

 أن صحيح بخاري ومسلم هو للمتخصصين في الحديث 

وليس للعام من المسلمين 

في فيقول الشيخ أبو النصر عطار فان هذه الإجابة ليست إجابة صحيحه عن السؤال للحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم الذي قد يكون فيه مشكلة لبعض الناس فقط 

قال الشيخ أبو النصر عطار أنه على استعداد إذا كلمه شخص ليس مسلم وإنما نصرانيا أو كاثوليكيا ولديه مشكلة في حديث صحيح البخاري أن يجيبه إذا صح هذا الحديث فعلا عن النبي صلى الله عليه وسلم 

أي حديث تريد أن تتأكد من صحته يجب أن تسأل عنه متخصص في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم وليس الفيسبوك أو المواقع التواصل الاجتماعي مكانا لطرح هذا السؤال وطرح هذه المشكلة يجب سؤال متخصص في الشريعة 

فضرب لنا مثلا أحاديث الإسراء والمعراج

 وهو حديث طويل ذكره البخاري في عدة مواضع من كتابه للبخاري 

فان البخاري اتبع سياسة الأبواب كل بند من بنود الأحاديث  يتحقق من صحته آرائه في الحديث وهذا الباب الذي يتكلم عنه 

فعندما قال عن حديث الإسراء والمعراج ذكر حديثا اختلف فيه ترتيب الأنبياء في السماوات فمن كان النبي يسكن في السماء الرابعة ووضع في السادسة ومن كان في السادسة عن هذه الحادثة بعضها

 قول للنووي حيث يقول إن حادثة الإسراء والمعراج حدثت مرتين مرة في المنام ومره في الحقيقة 

وأن هذا الموضوع قد يكون وقد يكون غير صحيح وأن سبب ذكر  البخاري لهذا الأمر هو موضوع الإعلال في الحديث

 ليبين أن هذا الحديث فيه عله 

لمن كان مختصا في الحديث النبوية عن النبي صلى الله عليه وسلم

 وحديث آخر هو شرب أبي لهب من الأصبع لأنه قام بإعتاق عبده لديه عندما سمع نبأ ولادة النبي صلى الله عليه وسلم فيقول أحدهم هل نكذب القران

أم نصدق البخاري والإجابة في هذا الأمر أن هذه الرواية في هذا الحديث قد ذكرت كامر وليس عن البخاري

 هذا الجزء من الرواية ليس من البخاري وليس قول البخاري 

إنما هو رواية عن أحد الرواة الذين رووا الحديث 

وأما الحديث الثالث الذي يروي أن النبي صلى الله عليه وسلم تردى من الجبال

 عندما طال عليه وانقطع عليه الوحي فترة من الزمن فيقول هل يعقل أن يقوم النبي بالانتحار

 هذا الجزء من الحديث رواه الزهري وليس هو رواية عن البخاري

 وان الزهري بينه وبين الرسول صلى الله عليه وسلم زمان 

وذكره بأنه سمعه عن أحدهم ولم يكن رواية للبخاري رضي الله عنه 

وهكذا يكون الرد على هذه الأسئلة التي تسال للناس ويشدد الدكتور أبو النصر عطار على أن إذا كان هناك مشكلة في حديث من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم لدى أحد من المسلمين

 فيجب عليه سؤاله متخصص في الحديث وليس نشر هذه المشكلة على الفيسبوك 

لكي لا تكون سببا في تشكيك في صحة  البخاري

رابط الفديو لمن أراد متابعته على اليوتيوب

 وهذا الجواب هو جواب كاف بإذن الله أتمنى أن أكون أفدتكم في هذا المقال إلى اللقاء في مقال آخر بإذن الله

هناك أكثر من 100 مقال في مجالات مختلفة منشور على صفحة أرجو الاطلاع عليها ومشاركتها لمن رأى أن هذا المقال مفيد لغيره وممكن أن يكون إجابة عن كثيرة شكرا لكم ولحسن متابعتكم

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

162

متابعين

35

متابعهم

13

مقالات مشابة