نظرة على حقوق الزوجة على الزوج والمرأة في الأسلام

نظرة على حقوق الزوجة على الزوج والمرأة في الأسلام

0 المراجعات

 محمد بسم الله الرحمن الرحيم

 والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

لقد انتشر خبر وفاة الملكة الثبيت في تاريخ 8/92022 عن عمر يناهز 96 عاما وهذا ذكرني بفديو منتشر على اليوتيوب عن مصافحة المرأة للرجل في الإسلام وفديو آخر للدكتور نوح القضاة عن حقوق الزوجة بالإسلام

هذا المقال سيكون ردا على كل من يدعي أن المرأة في الإسلام عظم من حقها أو أنها ليست لها حقوق في الإسلام

هذا المقال هو تفريغ نصي لشيخ قام بمشاركة الفديو على اليوتيوب على صفحته

 من المعروف أن الملكة إليزابيث ا لا يصافحها إلا سبعة رجال أو أشخاص من  المواطنين في بريطانيا لهم الملك رئيس الوزراء

من المعروف أن المرأة المسلمة هناك سبعة أشخاص من المحارم الذين يحق لهم رؤيتها من دون حجاب الأمر الذي يجعلها ملكة متوجة وليست من الذين ليس لها حقوق المحارم الذين يحق لهم رؤية المرأة المسلمة الزوج وأبو الزوج والخال والعم والأخ وابن الأخ وابن الأخت هؤلاء فقط من يحق لهم أن تظهر أمامه بدون حجاب وهذا دعوه ودليل بان المرأة الرسول حقها وليس كما يدعي البعض أنها ليس لها حق كما يدعي البعض في الإسلام مما يجعلها كأنها جوهرة ويجب الحفاظ عليها 

حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي نهى عن مصافحة الرجل إلى المرأة لأنه قال (لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خيرٌ له من أن يمس امرأة لا تحل له }لماذا نهي عن صريح من النبي صلى الله عليه وسلم عن مصافحة المرأة التي لا تحل للرجل 

 قال علم التشريح : هناك خمسة ملايين خلية في الجسم تغطى السطح .. كل خلية من هذه الخلايا تنقل الأحاسيس فإذا لامس جسم الرجل جسم المرأة سرى بينهما اتصال يثير الشهوة.

 

هناك بعض الأمور يجب أن نركز عليها بأن الزوجة لا يتوجب عليها خدمة زوجها كما شرح الدكتور الأردني محمد نوح القضاة  الذي قاله بأن المرأة لا يتوجب عليها خدمة الزوج أو الطبخ له أو حتى الصرف على البيت الأمر الذي يستغربه البعض ولكن هذا الأمر أمر شرعي فمن الممكن لزوج أستأجار خادم أو طباخ للقيام بأمور الطبخ في المنزل أو التنظيف  ولها حق النفقة وحسن المعاملة والتزين من قبل الزوج للزوجة  ومساعدتها على طاعته فلا يطلب منها ما لا تطيق وعدم الوقوف على كل خطأ ترتكبه الأمر الذي يجعل العلاقة مستمرة وناجحة وهذا ما دفعني لتأليف هذا المقال 

 

هذا المقال رقم 6 وهناك الكثير من المقالات في انتظار الطلائي عليها في مجالات متعددة منها تعلم البرمجة بلغة الجافا سكربت ومنها تعلم اللغة التركية بالعربية ومنها في مجالات الإدارة القيادة والخلافات وفنون الرد شكرا لك  لحسن المتابعة ولا تنسى التعليق بترجعين بالنشر المزيدي والمفيدي والجديد بإذن الله السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إلى اللقاء في مقال جديد بإذن الله 


 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة
Amr badinjki
حقق

$0.11

هذا الإسبوع

articles

162

followers

32

followings

13

مقالات مشابة