فليكن لدينا أخلاق الأطفال كلام ابن الجوزي في علاقة الناس بالله والناس

فليكن لدينا أخلاق الأطفال كلام ابن الجوزي في علاقة الناس بالله والناس

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله  وصحبه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لنبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا

هذه المقالة هي تفريغ صوتي لمحتوى منتشر على الفيسبوك للدكتور أبو النصر عطار يشرح فيه رأي ابن الجوزية الذي يشرح فيه كيفية العلاقات بين الناس وبين الله وكيف ستكون لتحل مشاكلك كثيره

ابن الجوزي وهو عالم أسلم على يديه آلاف الأشخاص وله ثواب في توبه مئات آلاف الأشخاص محتوى الفيديو 

يقول الشيخ أبو النصر عطار  أنه في أحد أيام كان مجتمع مع علماء الشريعة فذكر لهم قول ابن الجوزي

 على موضوع أن العلاقة بين الناس وبين الله يجب أن تكون لديهم الناس نفس تفكير الأطفال 

فلو كان الأشخاص الكبار لديهم نفس تفكير الأطفال لحلت عدة مشاكل لديهم.

من المعروف أن الطفل إذا أراد شيئا أمام أغلق الباب فلو كان أمامه بابا المغلقا

 فإنه يديم قرع الباب وإذا استمر الباب في الإغلاق يبكي ولا يتوقف عن البكاء إلى أن يفتح الباب 

فلو كان لدينا هذا الشيء ما علاقة لا مع ربنا سبحانه وتعالى أثناء طلبه أو دعاء لشيء ما وكان لدينا إلحاح على الأمر الذي نريده ولو لم نجب نستمر ونبكي بكاء الأطفال للوصول إلى الغاية التي يريد فان هذا سيلبي لنا طلبنا إن شاء الله

والخلق الثالث 

هو أن الأطفال لو صارت بينهم مشاكل وحدثت بينهم مشاكل فإنهم يرضون بسرعة وكان شيئا لم يكن

 وهذا الأمر يساعدنا في حل كثير من مشكلاتنا فكم من شخص قطع رحما من أجل موقف معين

 وأن العمر قصير ولا يستحمل أن يكون هناك مشاكل كثيرة بين الناس لقصره لأنه ينتهي بسرعة كم من شخص مهما بلغ عمره إذا سألته أوصف لي عمرك يقول كانه لحظه

 وهذا دليل على أن العمرة قصير فمهما بلغ عمرك ستشعر بأن حياتك عبارة عن لحظه

 لا أكثر ولا أقل فلا تضيع هذه اللحظة بمشاعر سلبية باتجاه شخص معين

 فإن هذا الشخص الذي فقدته عن علاقة معه قد يكون أحد الأشخاص الذين يدعون لك بعد موتك وهذا الأمر يساعدك على حصول مراتب كثيرة قد لا تصلها بعملك إنما بدعوة شخص لك

فحافظ على علاقاتك مع الناس في الدين المعاملة كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم 

هناك أكثر من 100 مقالا في مجالات مختلفة تنتظر اطلاعك عليها والتعليق عليها ونشرها لدعمنا بنشر المزيد والجديد والمفيد بإذن الله إلى اللقاء مقال آخر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

articles

162

followers

32

followings

13

مقالات مشابة