أقوى عشر أشياء في الكون في رأي علي بن أبي طالب كرم الله وجهه

أقوى عشر أشياء في الكون في رأي علي بن أبي طالب كرم الله وجهه

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لنبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا 

هذه المقالة هي تفريغ النصي لمحتوى  فيديو منتشر على اليوتيوب للشيخ محمد متولي الشعراوي يحكي راي علي ابن أبي طالب كرم الله وجهه في مسألة أقوى الأشياء في الكون محتوى الفيديو

مره جلس الصحابة مجتمعين وهم يناقشون شيئا فيما بينهم أن هناك في الكون أشيائك كثيرة ولكن ما هي أقوى الأشياء وأشد الأشياء في هذا الكون 

فقال أحدهم هذا الجبل الذي نحن نراه الآن وقال أحدهم ليس الجبل أقوى شيء لأننا نقوم بتكسير هذه الحجارة وهم جالسين هكذا مر عليهم سيدنا علي أبي طالب كرم الله وجهه فقالوا هو الذي يفتين فسألوه يا أبا الحسن ما أشد جنود الله 

سيدنا علي فوجئ في السؤال لكي تعرف أنه لم يتفاجأ بالسؤال فقد قام بحصر الجواب قبل شرحه 

فقال أشد جنود الله عشره وجلس وقام بشرحهم 

١ الجبال

فقال أشد جنود الله الجبال فقال أحدهم ألم أخبركم بذلك فسبب وجودي الجبال هو تثبيت الأرض من أن تتحرك وتميد بنا

٢ الحديد 

والحديد يقطع الجبال وقال أحدهم ألم أخبركم بذلك 

٣ النار

 والنار تصهر الحديد والنار اللهم أجرنا من النار يطفئها 

٤ الماء 

النار يطفئها الماء والماء وسبب من أسباب وجود الحياة وهو ضروري جدا لوجود الحياة للإنسان

٥ السحاب

والسحاب يحمل الماء والسحاب تحركه الرياح 

٦ الرياح

والرياح تحرك السحاب 

ابن آدم

والرياح يغلبها ابن آدم بالستر منها في البرد فيلبس أشيئا سميكا يحميه من الرياح ومن البرد 

السكر

والسكر يغلب ابن آدم والنوم يغلب السكر عندما يسكر الإنسان مصاب بحالة من الهذيان وعدم التوازن ويسقط أرضا سأقوم بنشر مقال بإذن الله يشرح ما الذي يجعل الخمر مسكيرا للإنسان وما الذي يسبب السكر لديه

٩ الهموم 

النوم يغلب السكر فعندما ينام الإنسان يذهب عنه السكر

١٠ الهم

الهم يغلب النوم فأشد جنود الله براي علي بن أبي طالب الهم فالهم يغلب النوم فالإنسان لا يستطيع النوم إذا زاد تفكيره  وهناك حاله لدى الإنسان تسمى بالتفكير الزائد وهو حالة تسبب القلق وعدم النوم فيغلب النوم الهم فالهم أشد جنود الله 

هناك مقاله نشرتها اشرح فيها عشر وسائل للتغلب على التفكير الزائد رابط المقالة

 

هناك أكثر من 100 مقالا في مجالات مختلفة بانتظار الاطلاع عليها والتعليق عليها ومشاركتها بدعمنا بنشغل جديد والمفيدي بإذن الله وإلى اللقاء في مقال آخر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

162

متابعين

35

متابعهم

13

مقالات مشابة