قصيده اصولي اصولي للشيخ يوسف القرضاوي رحمه الله

قصيده اصولي اصولي للشيخ يوسف القرضاوي رحمه الله

0 المراجعات

بسم الله الرحمن الرحيم 

 والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم 

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

لنبدأ وميضا جديدا لتكون سعيدا 

على نبأ وفاة الشيخ يوسف القرضاوي رحمه الله الذي أفنى 96 عاما من عمره في نشر الإسلام وتوضيح معالمه نشر الدكتور أبو النصر عطار فيديو قصيدة للشيخ يوسف القرضاوي أعجبتني فأردت أن أفرغها لكم وهي تكتب في ماء الذهب كما يقال 

عنوان القصيدة أصولي 

محتوى الفيديو

يروي الشيخ أنه كان في برناي كان هناك مؤتمر المجمع الفكري في شهر يونيو في أحد السنوات وكان الاخوه في رحله وتركوه وحيدا فأصبح لديه فراغ من الوقت فاستغل الوقت وألف هذه القصيدة وهي

أصولي أصولي

أصولي أصولي

أجل أنا لا وصوليا 

أصولي فري أصلي نسبي الحنيفي

واصل أصولي القران دستور الإلهي

وسنة احمد المختارلي زاد ولي ري 

وقانوني شرع الله لا الشرع الفرنسي 

فما يقضيه مقضي وما ينفيه منفي 

وألاقي كله لله لم يشرك به شيء

وأعادي من يعاديه ومن يرضاه مرضي

أصولي فدعني يا وصولي

أصولي عميق الجذري ذاك سواي سطحي 

لأصلي أنا مشدود بأصلي أنا محمي

هواي وعزي الإسلام لا لبنى ولا مي

وأهلي أمة الإسلام لا قيس ولا صيوا

أإن لهم إذا مرضوا وأحيا إن هم حي 

وأشدو إن هم فرحوا وأبلغ إن هم عيوا 

وينزف مني الدم حين يجرح ثم أسدي 

واصرخ آه حين يشاك جامي كردي

ويغلي مرجلي أن مس حول القدس قدسي

أليسوا إخوتي في الله بل هم جسد الحي

أصولي أصولي فدعني يا ضلالي

إلى التوحيد ادعوا لا لما يدعو الخرافي 

والزم هدي احمدنا وان جافه بدعي

وأعلى راية الإسلام وأطع أمر ربي

إن من يرعاه مرعي 

وأعلى راية الإسلام مهما قال رجعي 

ولا يفني عناني عنه سفاح تتاري

لسانه نظامه الكرباج والتعذيب والكي

ولا قلم خؤون الفكر بالدولار مشري

يساري إذا شاءوا وإن شاءوا يميني

ولا وغد عميل ربه المعبود كرسي 

يحركه يهودي ويأمره صليبي

ومفتيه مسيلمة وخازنه حرامي 

اصولي اصولي اصولي اصولي

بعين الله مرعي 

اصولي ولكني بساح العلم عصري

تفوقت على الأقران حتى قيل جني

وكم لي إخوة نبغ فضائي وذري

عانتني صلاة الفجر إذ نام البهيمي 

وذكر الله في الأسحار إذ مولاي منسي

ووردي من كتاب الله لي مدد سماوي 

القصيدة لها 40 بيتا تسمى أرجوزة الأصوليون 

ولكن هذه أهم الأبيات التي تدعو بالاعتزاز بالإسلام والدفاع عنه شكرا لحسن متابعتك

هناك أكثر من 100 مقال في مجالات مختلفة بانتظار الاطلاع عليها والتعليق عليها ونشرها لدعمنا بنشر المزيد والجديد والمفيد بإذن الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

162

متابعين

35

متابعهم

13

مقالات مشابة