الحلقة الثالثة عشر من قصة فارس الاسلام

الحلقة الثالثة عشر من قصة فارس الاسلام

0 المراجعات

 

هـالحلقة الثالثة عشر من قصة #فارس_الاسلام

جبريل علم النبي محمد صل الله عليه وسلم ازازي يدعي الناس تآمن
وقال ان اهم حاجة ومبدئيا كده يآمنوا بوجود الله وبأنه الاله الواحد
وانك نبيه ورسوله
ودي طبعا البدايه ولسه الشريعه والشعائر هتيجي بعدين! 
بدأ سيدنا محمد صل الله عليه وسلم
الدعوه الى دين الله اللي هو دين الاسلام زي ما قال ربنا سبحانه وتعالى "ان الدين عند الله الاسلام.."
واول حد فكر فيه النبي محمد صل الله عليه وسلم
عشان يقوله ويحاول معاه هما اهل بيته
واولهم طبعا طبعا السيدة خديجة
اللي بقت رسميا السيدة الاولى زي مرات الرئيس كده بس ده بقى اعظم واجل رفعه ومكانه '
راح وكله حماس وثقه وايمان بإنها مش هتخذله
وانها اول واحده هتآمن على ايده
قالها خديجة انا نبي الله يا خديجة،  وهدعي لدين الله
وهاخد بإيد كل الناس عشان يدخلوا الجنه
ايه رأيك يا خديجة:  قالتله اعمل ايه وانا اكون معاك وفي ضهرك
قالها لازم تآمني ان ربنا هو الله وانه واحد احد فرد صمد
وتأمني وتشهدي اني انا رسول الله ونبيه
ردت بكل يقين وحب وسعادة وابتسامة عريضه
اشهد ان لا اله الا الله وانك يا محمد رسول الله ونبيه “
فرح محمد وابتسم وحس انه الدنيا مش سيعاه
وكان عاوز يجري يبلغ كل الناس عشان كان فاهم انه كله هيكون زي خديجة! 
ولكنه قرر مايتسرعش خصوصا بعد ما اخد رأي زوجه السيدة خديجة
وفعلا قال هدعي القريبين واللي انا واثق من حبهم لي!
كان عنده مولى اسمه زيد ابن حارثه ومولى ده ياعني زي الخادم كده 
وكان عايش مع النبي وكان تقريبا كده عمره 34 سنه
نادى عليه النبي قاله يا زيد انت عارفني على ايه
قاله صادق وامين كلنا عارفين عنك كده يا سيدي
قاله انه هو النبي وانه لو عاوز يدخل دين الاسلام
يشهد الشهادتين بلسانه ويبقى واثق ومصدق بقلبه
وبالفعل عالطول آمن زيد وشهد الشهادتين
ونادى عالطول لابن عمه الصغير علي ابن ابي طالب وكان عمره تقريبا عشر سنين
قاله زي ماقال لزيد وعلي هو كمان رد بكل يقين الشهادة
وده خلا النبي يتشجع اكتر
ويخرج بقى يشوف اهم حد في حياته بعد خديجة .....

يتبع…

التعليقات ( 0 )
الرجاء تسجيل الدخول لتتمكن من التعليق
مقال بواسطة

المقالات

46

متابعين

19

متابعهم

1

مقالات مشابة